القرضاوي

الشيخ القرضاوي منتقداً أحكام الإعدام: القضية لفَّقها رجال الأمن.. ولا قيمة للقرار

قال الداعية المصري الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن قضية اقتحام السجون المثارة في مصر لفَّقها رجال الأمن لإحداث فوضى في مصر، واصفاً حكم الاعدام الذي صدر بحقه يوم السبت الماضي بأنه لا قيمة له.
وانتقد الشيخ يوسف القرضاوي قرار القضاء المصري بإحالة أوراقه والرئيس المصري الشرعي الدكتور محمد مرسي وآخرين إلى المفتي في قضية اقتحام السجون تمهيداً للحكم بالإعدام. وقال إن هذه الأحكام «لا قيمة لها.. ولايمكن أن تنفذ لأنها ضد سنن الله في الخلق»، مشيراً إلى أن الإعدام لايُستحَق إلا لمن قتل إنسانا عمداً.
كما أكد على أنه يحق للناس أن تثور على الظلم «ومن واجبنا الدعوة إلى ذلك»، مشيراً الى أنه ينبغي أن يكون لدى الشعوب التي استبدَّ بها حكامها أمل في الانتصار.
وأضاف «ومما يثير السخرية أنْ تكون التهمة هي اقتحام سجن وادي النطرون. وأنا لم أزر وادي النطرون في حياتي كلها، فكيف تسنَّى ليَ الاشتراك في اقتحام السجن، وأنا أقيم في قطر؟ وكيف وأنا لا أستطيع السير الطويل إلا على كرسي متحرك؟!».
وأتساءل كما يتساءل غيري: لماذا يحققون في اقتحام هذا السجن وحده، ولايحققون في اقتحام بقية السجون؟! أهذا عقابكم لي؛ لأني أصدُع بكلمة الحق، وأني أيَّدتُ حق الشعب في أن ينال حريته؟
من جهته، اعتبر الدكتور طارق السويدان أن الحكم بالإعدام على الرئيس ‫مرسي والعلامة ‫‏القرضاوي والمئات من الإخوان وقياداتهم سيدفع ‫‏مصر نحو العنف والحرب الأهلية.
ومن جهته علّق الداعية سلمان العودة، قائلا: «إذا خان الأمين وكاتباه، وقاضي الأرض داهنَ في القضاءِ، فويلٌ ثم ويلٌ ثم ويلٌ لقاضي الأرض من قاضي السماءِ».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com