قصف حماة

الطيران الروسي والأسدي يصعدان القصف على حماة

صعّد طيران نظام الأسد الحربي والطيران الروسي غاراته على قرى وبلدات ريف حماة الشمالي، حيث نفذ ما يزيد عن 40 غارة جوية، الأربعاء (25 أبريل 2018)، تركزت على كفرزيتا واللطامنة والزكاة والأربعين والصخر، ما أسفر عن استشهاد مدني وجرح آخرين، بينما تعمل فرق الدفاع المدني على إنقاذ المدنيين وإسعاف الجرحى.
في الأثناء، ألقى طيران نظام الأسد المروحي براميل متفجرة على بلدات وادي الجيسة والصهرية والجنابرة في الريف الشمالي الغربي.
كما قامت قوات الأسد المتمركزة في مدينة حلفايا وجبل البحوث باستهداف بلدات الدمينة في الريف الجنوبي وكفرزيتا واللطامنة والأربعين في الريف الشمالي بالمدفعية والصواريخ.
في حين قتل عنصر من الثوار جراء اشتباكات متقطعة مع قوات الأسد على محور ريف حماة الشمالي الشرقي.
من جهة أخرى، نفذ الطيران الحربي الروسي الأربعاء، عدة غارات بالصواريخ الارتجاجية على مدينة كفرنبل وبلدات كفرسجنة وأرينبة والهبيط وترملا في ريف إدلب الجنوبي، الأمر الذي أدى إلى استشهاد مدني وجرح آخرين.
وألقى طيران نظام الأسد المروحي براميل متفجرة على بلدة النقير في الريف الجنوبي، ما دفع الأهالي إلى مغادرة البلدة والانتظار في الأراضي الزراعية ريثما يهدأ القصف.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com