الطيران الروسي

الطيران الروسي يمطر «سراقب» بالقنابل الحارقة

شن الطيران الروسي غارات جوية مكثفة بالقنابل الحارقة والعنقودية على مدينة سراقب والمناطق المحيطة في ريف إدلب، وفق ما أكده مركز الدفاع المدني لسكاي نيوز عربية.
وحسب مصادر سكاي نيوز عربية، سقط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، الجمعة (2 فبراير 2018)، في غارات للنظام السوري على مدن وبلدات حرستا وعربين، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وتأتي الغارات بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي مكثف على بلدات دوما وكفربطنا وحمورية وعدة مناطق في الغوطة الشرقية المحاصرة.
وتجدد القتال في الغوطة الشرقية قرب دمشق، أواخر يناير الماضي بين القوات الحكومية والمعارضة بعد فترة من الهدوء النسبي في أعقاب تقارير عن اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة.
وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن مصير 400 ألف شخص يعيشون في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، وتحاصرها القوات الحكومية.
وتقول المنظمة الدولية إن نقص الأغذية والأدوية يساهم في أسوأ موجة سوء تغذية جراء الحرب التي اندلعت قبل 7 سنوات.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com