E33I9212_0

العاهل الأردني في ضيافة جلالة الملك المفدى

عقد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله أمس الثلاثاء مباحثات مع أخيه صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
ورحب الملك المفدى بأخيه العاهل الأردني، مؤكداً متانة العلاقات البحرينية الأردنية التي تجسد تاريخاً طويلاً من التفاهم والتنسيق على المستويين الرسمي والشعبي.
وأعربا عن اعتزازهما بمسار علاقات البلدين وما يشهده العمل الثنائي بينهما من تقدم وتطور ونماء على كافة الأصعدة.
وأشاد جلالة الملك المفدى بالمواقف المشرفة التي يقفها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني دائماً تجاه البحرين، فيما أعرب العاهل الاردني عن اعتزاز الأردن قيادةً وشعباً بروابط الأخوة وعلاقات التعاون المتميزة الذي تجمعه بالبحرين.
وقد بحث العاهلان مستجدات الأوضاع في المنطقة العربية، بالإضافة إلى تطورات الأحداث الإقليمية والدولية وتنسيق مواقف البلدين بشأنها، وأكدا أن الظروف التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط تتطلب تضافر جهود التنسيق والتشاور لمواجهة التحديات الراهنة بهدف إحلال السلم والأمن والاستقرار لشعوبها في إطار التوجه العالمي لمكافحة الإرهاب والتطرف.
وفي هذا السياق، أكدا جلالتهما أهمية وحدة الصف بين الدول العربية بما يساهم في تعزيز قدرتها على حماية مصالحها المشتركة، والوقوف بحزم أمام كافة محاولات التدخل الخارجي في شؤونها.
كما أكد العاهل الأردني وقوف بلاده إلى جانب البحرين في مواجهة أي تهديد لأمنها واستقرارها، مشيراً في هذا السياق إلى أن أمن دول الخليج العربي يعتبر ركيزة أساسية لأمن واستقرار المنطقة في مواجهة التحديات التي تمر بها.
فيما أعرب جلالة العاهل المفدى عن تقديره لجهود أخيه جلالة الملك عبدالله ومساعيه الخيِّرة في دعم العمل العربي المشترك وتعزيز فرص السلام بما يحقق كل الاهداف المنشودة.
وحضر المباحثات عدد من كبار المسؤولين في البلدين الشقيقين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com