عدنان الدليمي

العراق يودّع الداعية والأديب عدنان الدليمي

توفي الدكتور عدنان الدليمي الداعية والأديب والسياسي رئيس “جبهة التوافق السنية العراقية” ورئيس أوقاف العراق السابق بعد مشوار طويل في الدعوة إلى الله والثبات والصبر حيث كان رحمه الله صداحاً بالحق لا يخاف في الله لومة لائم وبقي وتداً شامخاً لا ينحني للضغوط التي تهد الجبال.
وتوفي عدنان الدليمي، صباح الأربعاء (3 مايو 2017)، عن عمر ناهز الـ85 عاماً، في إحدى مستشفيات مدينة أربيل العراقية.
و‫يعد الدليمي أحد أبرز زعماء السياسة بالبلاد. ولد بمحافظة الأنبار غرب العراق عام 1932. درس في المساجد وتتلمذ على أيدي شيوخ كبار منذ كان عمره 18 عاماً. كان اهتمامه منصباً للدعوة والإرشاد، وسافر من أجلها إلى جميع محافظات العراق ولخارج البلاد أيضاً.
حصل على شهادة الماجستير عام 1965 من كلية الآداب في جامعة القاهرة، ثم على شهادة الدكتوراه في اللغة العربية عام 1969، وعمل في التدريس لمدة 50 عاماً.
غادر العراق عام 1994 متجهاً إلى الأردن، حيث عمل في جامعة الزرقاء الأهلية عميداً لكليتي الآداب والشريعة، وكان أستاذاً للدراسات العليا فيها.
عاد إلى بلاده بعد الإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003. وبرز الدليمي في السياسة العراقية، وشغل زعامة جبهة التوافق العراقية التي مثلت المكون السني بعد انتخابات عام 2005.
اعتبرته الحكومة العراقية أحد أهم المطلوبين لديها بتهم تتعلق بـ الإرهاب، صدرت بحقه أحكام قضائية في زمن حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي. عرف عنه رفضه لما يحدث بالعراق، وتعرض لمحاولات اغتيال عدة.
عمل مع الشيخ محمد محمود الصواف والشيخ أمجد الزهاوي في التصدي للمد الشيوعي في العراق، وعمل في التدريس في كلية الشريعة في مكة المكرمة، في فترة الستينيات ولمدة ثلاث سنوات.
عمل في منصب رئيس ديوان الوقف السني، وأسس ورأس (مؤتمر أهل العراق)، وتعرض لعدة محاولات اغتيال، وألقي القبض على أحد أبنائه بتهمة معاونة الإرهاب وأطلق سراحه لبراءته أمام محكمة عراقية، وقيل أنه تعرض لضغوط كثيرة لأجل مغادرة العراق.
قتل زوج أبنته النائبة في البرلمان العراقي الدكتورة أسماء الدليمي بتفجير انتحاري من قبل تنظيم القاعدة أستهدف التفجير قائد الصحوة بمنطقة الأعظمية في (7 كانون الثاني 2008م).
تم الإفراج عن عناصر حمايته وموظفي مكتبه بأمر من المحكمة بعد ثبوت براءتهم وقد أفرج عنهم بعد قبوعهم في السجن من 2007 – 2015.
وأخيراً أجبره المرض على الابتعاد عن عالم السياسة، واستقر في أربيل قبل نحو عامين إلى أن وافاه الأجل صباح الأربعاء 3-5-2017.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com