678

العمادي: موقف السلطة التشريعية في البحرين سيبقى ثابتًا في دعم الشعب الفلسطيني

أكد النائب محمد إسماعيل العمادي، رئيس لجنة مناصرة فلسطين بمجلس النواب، عضو وفد الشُّعبة البرلمانية المشارك في اجتماع اللجنة الدائمة المعنية بالشؤون السياسية في الجمعية البرلمانية الآسيوية، أن موقف السلطة التشريعية بمملكة البحرين سيبقى ثابتًا في دعم الشعب الفلسطيني، ودعم حقه المشروع في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفقًا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرات السلام العربية، مشددًا على رفض كل الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال (الإسرائيلي) بحق الشعب الفلسطيني، والتي تعد خرقًا للأعراف والقوانين الدولية، وجميع المبادىء الدينية والقيم الإنسانية النبيلة.
جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع اللجنة الدائمة المعنية بالشؤون السياسية في الجمعية البرلمانية الآسيوية، والذي عقد أمس الثلاثاء، بمدينة جوادار بباكستان بحضور عدد كبير من ممثلي البرلمانات والمجالس التشريعية في الدول الآسيوية، وجرت خلاله مناقشة مشروع قرار بشأن الدعم الثابت الذي تقدمه البرلمانات الآسيوية للشعب الفلسطيني.
وأشار إلى أن البحرين تؤكد موقفها الراسخ والداعم للقضية الفلسطينية، وضرورة احترام المواثيق والقرارات الدولية، فضلاً عن احترام مبادىء حقوق الإنسان التي أقرتها الأمم المتحدة، مثمِّنًا تصويت غالبية الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة على منْح فلسطين صلاحيات إضافية لتتمكن من تولِّي رئاسة مجموعة الـ77 والصين في العام المقبل 2019، وهو ما يؤكد مكانة دولة فلسطين وحقها في التمتع بالعضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وخصوصًا أن هذه المجموعة تعد منظمة دولية للبلدان النامية في الأمم المتحدة، وتهدف إلى توفير فرصة لها في التعبير عن مصالحها الاقتصادية الجماعية وتعزيز قدراتها التفاوضية على القضايا الاقتصادية الدولية داخل الأمم المتحدة.
وأوضح أن وفد الشُّعبة أكد ضمن مشروع القرار بشأن دعم الشعب الفلسطيني، ضرورة الالتزام بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، واتفاقية جنيف الرابعة ذات الصلة بحماية المدنيين على الأراضي الفلسطينية، وغيرها من المواثيق ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.
وقال «إن الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني يوميًا تدعو إلى مزيد من التعاون والتكاتف والدعم من قبل جميع الدول؛ لمنع الممارسات الاستفزازية والاعتداءات المتكررة والخروقات الواضحة من قبل الاحتلال (الإسرائيلي) للقانون الدولي الإنساني، والتي من شأنها تقويض جهود نشر الأمن والسلام في المنطقة».
ودعا إلى تكثيف الجهود لضمان وصول المساعدات الإنسانية والطبية والغذائية إلى الشعب الفلسطيني، وفتح المعابر والحدود ليتمكن الفلسطينيون من الحركة والعبور بصورة سهلة ميسرة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com