محمد إسماعيل العمادي

العمادي يدعو إلى وقف العنف الممارس تجاه الفلسطينيين

أعرب النائب محمد العمادي رئيس اللجنة النوعية الدائمة لمناصرة الشعب الفلسطيني بمجلس النواب، عن استنكاره ورفضه التام للتحركات الصهيونية الحثيثة لتهويد المسجد الاقصى وتقسيمه المكاني والزمني، والتي كان آخرها عمليات اقتحام القوات الصهيونية غير المبررة لإحدى باحات المسجد الاقصى، ومحاصرة المصلين الامنين وإطلاق قنابل الصوت تجاههم اثناء تأدية شعائرهم التعبدية الأحد الماضي.
واشار العمادي إلى أن ما تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني من محاولات تهويد وتقسيم المسجد الأقصى وما يصاحبها من مواجهات واقتحامات وعنف تعد ممارسات وجرائم ضد الحرية والإنسانية، وتنافي كافة المواثيق والأعراف الدولية واتفاقيات حقوق الإنسان، مؤكداً موقف مملكة البحرين ومجلس النواب من القضية الفلسطينية ودفاعها وتضامنها التام مع الشعب الفلسطيني الأبي، ورفضها التام للغطرسة (الإسرائيلية)، المخالفة لأبسط قواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، والتي تحتل فلسطين بالقوة العسكرية، وتمارس بحق شعبها أبشع الانتهاكات، من القتل والتهجير، وهدم البيوت، ومصادرة الأراضي، وانتهاك المسجد الأقصى وأماكن العبادة.
وطالب العمادي كافة برلمانات دول العالم العربي والإسلامي ودول العالم الأخرى أيضاً، إلى جانب منظمة الأمم المتحدة، ومؤسسات ومنظمات المجتمع الدولي إلى الوقوف في وجه هذه المحاولات الصهيونية الساعية إلى تهويد المسجد الأقصى وتقسيمه بأي شكل من الأشكال وتحت أي مسمى أو بند، ووقف كافة أساليب العنف الممارَس من قبل قوات الاحتلال تجاه الفلسطينيين المدنيين العزل، والسعي لتقديم كل الدعم والتأييد الممكن لمساندة الأشقاء في دولة فلسطين وشعبها الأبي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com