سوريا

«الغارديان»: إشراك إيران في محادثات سورية «تحوّل لافت»

النبأ: خدمة قدس برس

رأت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن دعوة الولايات المتحدة لإيران للمشاركة في محادثات بشان سورية تمثّل “تغيراً في سياسة أمريكا وحلفائها”.
وأوضحت الصحيفة في تقرير لمحرر شؤون الشرق الأوسط فيها أيان بلاك، اليوم الأربعاء (28|10)، أن دعوة إيران لتصبح وللمرة الأولى منذ بدء الصراع في سورية أحد الأطراف التي تقرّر مصير البلاد يمثّل “تغيراً كبيراً وملحوظاً في سياسات الولايات المتحدة وحلفائها في منطقة الشرق الأوسط”.
ورأى التقرير، أن دعوة طهران للمشاركة في محادثات متعددة الأطراف لبحث الأزمة السورية، هي “العلامة الثانية الدّالة على أن الأحداث بدأت تتخذ منحى لصالح نظام بشار الأسد، بعد العلامة الاولى وهي التدخل العسكري الروسي في سورية”.
وقال بلاك “إن إيران كحليف استراتيجي للأسد اتخذت قراراً استراتيجياً وثابتاً منذ بداية الصراع في مساندة الأسد ونظامه، وهي على خلاف روسيا لم تقرّ أبداً إمكانية التوصل لحل سياسي للصراع بدون الأسد كشريك أساسي”.
وأضاف “إيران أمدّت نظام الأسد بالمقاتلين من الحرس الثوري ومستشارين عسكريين وأمدّته بمليارات الدولارات نقداً في صورة قروض، كما أمدّته بمقاتلين من البلدان التى تشكل امتدادها الشيعي في دول الجوار مثل العراق وأفغانستان وباكستان كما دفعت بحليفها الآخر في لبنان إلى أتون المعارك”.
ولفتت “الغارديان” إلى أن دعوة إيران لن ترضي السعودية التي تشكو من تمدّد النفوذ الإيراني وخطره على أمنها، مشيراً إلى أن الرياض منعت دعوة طهران إلى محادثات مشابهة في السابق، وهو ما يعني أن “رضاها هذه المرة يشير إلى الضعف السعودي واليأس الذي تواجهه على الساحة الدولية بخصوص الملف السوري”، وفق الصحيفة البريطانية.
ويعرج التقرير على الاتفاق النووي الذي عقدته واشنطن مع إيران وإلى رؤية السعودية وحلفائها في الخليج، المتمثلة بأن إيران قد تستخدام الأموال التي ستحصل عليها بموجب الاتفاق في دعم نفوذها وتوغلها في المنطقة كما تفعل في اليمن وسورية والعراق ولبنان.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com