الفيحاني

الفيحاني: قطع العلاقات أمر سيادي تقوم به كل دولة لحماية أمنها الوطني

عقد وفد المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان برئاسة سعادة السيد سعيد بن محمد الفيحاني اجتماعا مع سعادة النائب آدم كوسا عضو البرلمان الأوروبي من هنغاريا الأحد (9 يوليو 2017)، حيث استعرض عمل المؤسسة الوطنية ودورها في حماية وتعزيز حقوق الإنسان، بالإضافة إلى نبذة عن التشكيل الجديد لمجلس المفوضين الذي صدر في أبريل الماضي وانتخابه رئيسا للمؤسسة، وعمل اللجان النوعية الدائمة.
كما قدم نبذة عن موضوع قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر من قبل مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، مشيرًا إلى أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دول قطر دأبت على تسمية قطع العلاقات الدبلوماسية بأنه “حصار” وهو الأمر الذي يعد غير منطقي نظرا للتوجيهات السامية بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة تقديرا للشعب القطري الشقيق.
وأوضح رئيس المؤسسة بأن قطع العلاقات أمر سيادي تقوم به كل دولة لحماية أمنها الوطني وليس لها علاقة من قريب أو بعيد بحقوق الإنسان، إضافة إلى أن “الحصار” يتم في العادة عن طريق قرارات أممية، مؤكدًا في ذات الوقت بأن الأجواء القطرية مفتوحة وكذلك مياهها الإقليمية ولها حرية التنقل.
وشدد رئيس المؤسسة الوطنية على أهمية قيام اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بإعطاء الأمور مسمياتها الصحيحة وعدم خلط الأوراق والزج بحقوق الإنسان في أزمة سياسية وأمنية بحتة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com