???? ??? ?????? ?????????? ??? ????? ??????? ???? "?????? ??????" ???? ????? ????? ????????? ???? ?????? ?????? ????? ??? ???? ????? ??????. ???? ???? ????? ???? ???? ????? ?????? ?????????? ??????? ?????? ??????? ??????????? ?????? ????????? ?? ??? ?????? ????? ??????? ?????? ??????? ??????? ????? ?????? ????? ???? ??? ???? ?? ??? ????? ??????????. ???? ?? ?????? ???? ????? ??? ?????? ??????? ????? ?????? ?????. ( ?ssam Rimawi - ????? ???????? )

القدس.. الاحتلال الصهيوني يهدم قرية «الوادي الأحمر»

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس (13 سبتمبر 2018)، قرية “الوادي الأحمر” التي أقامها نشطاء فلسطينيون قرب تجمّع “الخان الأحمر” شرقي القدس المحتلة، المهدّد بالهدم.
وكان نشطاء فلسطينيون قد أقاموا خمسة مساكن مؤقتة على مقربة من “الخان الأحمر” وأطلقوا عليها اسم قرية “الوادي الأحمر”، في خطوة تضامنية مع التجمّع البدوي الصادر بحقه قرار صهيوني بهدمه وتهجير العائلات الفلسطينية التي تقطنه.
وقال وليد عساف، رئيس هيئة مقاوم الجدار والاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، لوكالة الأناضول، إن قوة عسكرية داهمت القرية، وحاصرت المنازل المشيدة وشرعت بعملية تفكيك لها، وسط توتر من قبل عشرات المتضامنين.
وبين أن القوات فرضت حصارا على الموقع وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة.
ولفت إلى أن العملية مقدمة لعملية هدم الخان الأحمر وترحيل سكانه.
وتقع القرية الجديدة التي أطلق عليها اسم “الوادي الأحمر”، إلى الشمال من الخان الأحمر، لتفصل بينه وبين مستوطنة “كفار أدوميم” الإسرائيلية.
وشيدت القرية المكونة من خمس بيوت من الصفيح والخشب، بمشاركة عشرات الناشطين بوقت لا يتجاوز الساعتين، خشية اكتشافهم من الجانب الإسرائيلي ومنعهم من الاستمرار بالبناء، بحسب ناشطين.
وقررت المحكمة العليا الصهيونية، 5 أيلول/ سبتمبر الجاري، هدم وإخلاء “الخان الأحمر”.
وحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين بما يؤدي إلى تدمير خيار “حل الدولتين”.
وينحدر سكان التجمع البدوي “الخان الأحمر” من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية.
ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى “E1″.
من جهته، قال جيش الاحتلال الصهيوني في بيان له، الخميس، حسب (قدس برس)، إن قواته قامت بهدم خمسة مساكن متنقلة (مصنوعة من الصفيح) أقامها نشطاء المقاومة الشعبية فجر الثلاثاء الماضي، قرب “الخان الأحمر”.
وفي ساعة مبكرة من فجر اليوم، اقتحمت قوات جيش الاحتلال ترافقها طواقم من جهاز “الإدارة المدنية” الصهيوني، قرية “الوادي الأحمر، وفرضت عليها حصارًا، معلنة عنها “منطقة عسكرية مغلقة” يُمنع الاقتراب منها.
وقالت “الإدارة المدنية” التابعة للجيش الصهيوني، إن المباني قد أقيمت من قبل ممثلين للسلطة الفلسطينية كعملية احتجاج ضد قرار المحكمة العليا الإسرائيلية، وضد فرض القانون الصهيوني على المناطق “ج” في الضفة الغربية.
وانتهت صباح الأربعاء، المهلة التي حددتها المحكمة الصهيونية العليا لإخلاء التجمع البدوي “الخان الأحمر” المقام في محيط القدس.
ورفضت المحكمة، الأربعاء الماضي، التماسا تقدم به سكان تجمع “الخان الأحمر” ضد قرار إخلائهم وهدم مباني التجمع البدوي المقام على أراضٍ واقعة خارج نطاق الخط الأخضر؛ ما يعني أنها تابعة للضفة الغربية.
وتقطن نحو 80 عائلة فلسطينية (190 فردًا) في تجمّع “الخان الأحمر” ومحيطه، وهم من أبناء قبيلة “الجهالين”.
وطالبت حكومة الاحتلال الصهيوني، سكان التجمّع بإخلاء مساكنهم في “الخان الأحمر” بشكل طوعي، مقابل توفير “بديل” يتمثّل بقطعة أرض على مساحة 255 دونمًا قرب مدينة أريحا شرق الضفة الغربية المحتلة، للعيش فيها.
وتجدر الإشارة إلى أن الحديث يدور حول أراضٍ غير مأهولة وتفتقر للخدمات العامة؛ حيث أنها غير مربوطة بشبكة الطرق أو البنى التحتية؛ سواء خطوط الماء أو الكهرباء أو شبكة معالجة مياه الصرف الصحي.
و”الخان الأحمر” هو واحد من 46 تجمعًا بدويًا فلسطينيًا في الضفة الغربية يواجه التهديد ذاته.
ويقع التجمع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الصهيونية، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى “E1″، عبر الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية الممتدة من شرقي القدس وحتى البحر الميت. ويهدف هذا المشروع إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس المحتلة عن الضفة الغربية

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com