شهيد التعذيب

الكيان الصهيوني يسلم جثمان فلسطيني استشهد «تحت التعذيب»

سلّم الكيان الصهيوني، مساء الأحد (30 سبتمبر 2018)، جثمان فلسطيني، قضى تحت التعذيب في 18 سبتمبر/ أيلول الجاري، عقب ساعات من اعتقاله، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.
وذكر شهود عيان، للأناضول، أن السلطات الصهيونية سلّمت جثمان الشاب محمد الريماوي (24) عاما لذويه، قرب مستوطنة “أرئيل” المقامة على أراضي سلفيت، شمالي الضفة الغربية.
وبينوا أنه تم نقل الجثمان عبر مركبة إسعاف إلى مجمع فلسطين الطبي (حكومي) في مدينة رام الله.
وخصع جثمان الريماوي للتشريح، في معهد الطب العدلي، ببلدة أبو ديس قرب القدس، عقب استشهاده بأيام، بعدما تقدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير)، التماسا للنيابة الصهيونية للمطالبة بتشريحه.
وحسب الهيئة فإن النتائج الأولية لعملية التشريح أظهرت تعرض الشهيد الريماوي للاعتداء والضرب؛ حيث ظهرت الكدمات على صدره وفخذه الأيمن، وعلى أماكن مختلفة من جسده.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com