إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات

الكيان الصهيوني يواصل الإعدامات الميدانية بحق الفلسطينيين

قُتل ثلاثة صهاينة وأُصيب 22 (إسرائيلياً) آخرين، في 4 هجمات نفذها فلسطينيون، في مدينتي القدس الغربية ورعنانا أمس الثلاثاء، بحسب (شرطة) الكيان الصهيوني.
كما استُشهِد اثنان من منفذي العمليات برصاص (الشرطة) الصهيونية. وبحسب بيانات لـ(الشرطة الإسرائيلية) وصلت وكالة أنباء (الأناضول) التركية، فقد نفّذ فلسطينيان عملية إطلاق نار وطعن مشتركة داخل حافلة بمدينة القدس الغربية.
أما العملية الثانية، فقد نفذها فلسطيني آخر، في مستوطنة (أرمون هنتسيف) في القدس الشرقية، وأسفرت عن مقتل (إسرائيلي) واحد وجرح ثلاثة آخرين.
ووقعت العمليتان الثالثة والرابعة، في مدينة رعنانا شمال فلسطين المحتلة، حيث نفذ فلسطينيان عمليتي طعن منفصلتين، ضد (إسرائيليين).
وفي الضفة الغربية قُتِل شاب فلسطيني وأصيب 51 فلسطينياً آخرون برصاص (الجيش) الصهيوني، في مواجهات متفرقة اندلعت اليوم نفسه، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية وشهود عيان.
وفي السياق ذاته شارك الآلاف من فلسطينيي الداخل، في المظاهرة القُطْرية التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، عصر أمس الثلاثاء في مدينة سخنين بالجليل، احتجاجاً على الإعدامات الميدانية بحق الشبان الفلسطينيين، وحملة الاعتقالات الهمجية التي تنفذها المؤسسة الصهيونية ضد الشباب العرب في الداخل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com