الأعلى للشؤون الإسلامية

المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يهنىء بالأعياد الوطنية.. ويستنكر الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال

رفع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية خالص التهاني والمباركات إلى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلىـ النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله، وإلى العائلة المالكة الكريمة، وحكومة وشعب مملكة البحرين، بمناسبة ذكرى تولي جلالة الملك المفدى مقاليد الحكم وذكرى العيد الوطني المجيد.
وفي جلسته الاعتيادية المنعقدة أمس الثلاثاء برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة وبحضور معالي الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة نائب الرئيس، أعرب المجلس عن تمنياته للبحرين بدوام الاستقرار والنماء والتقدم والرخاء، وأن يحفظ الله مليكها وقائدها عزًّا وسندًا للبلاد والعباد، ويحفظ عليها شعبها ويديم عليه المحبة والإخاء.
وبمناسبة يوم الشهيد، استذكر المجلس بخالص التقدير والامتنان دور شهداء البحرين وتضحياتهم الوطنية الكبيرة في سبيل أمن البلاد واستقرارها ونمائها، مؤكدًا أن الاحتفاء بالشهداء واجب وطني وأخلاقي لترسيخ قيم التضحية والوفاء.
كما أكد المجلس أن قضية فلسطين المحتلة كانت وماتزال هي القضية الرئيسية التي تشكل الهاجس الأكبر للأمتين العربية والإسلامية، مستنكرًا قرار الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للاحتلال الصهيوني، داعيًا الدول العربية والإسلامية وجميع الدول التي تناصر الحق والقضايا العادلة إلى مساندة الشعب الفلسطيني ودعمه للعودة إلى أرضه، وتمكينه من استعادة حقوقه المشروعة وأراضيه المحتلة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com