المخلافي

المخلافي: لا أمل لحل الأزمة في ظل عدم إدراك “الحوثيين” للقرارت الدولية

قال وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، مساء الجمعة (25 أغسطس 2017)، إنه “لا يوجد أمل في حل أزمة اليمن، في ظل وجود جماعة أنصار الله (الحوثي) التي لا تدرك قرارات المجتمع الدولي”.
وأضاف المخلافي، في لقاء تلفزيوني مع قناة “العربية” السعودية، إن الحوثيين وحلفائهم من حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، “لا يكترثون بالأزمة الإنسانية في اليمن”.
من ناحية أخرى، اتهم المخلافي منظمات دولية (لم يسمها)، بـ”السعي لتحويل الأزمة اليمنية من سياسية إلى إنسانية”، مضيفا “تلك المنظمات تقدم الحلول الإنسانية، على حساب القضية الوطنية”.
وتابع “لاحظنا مؤخرا، أن الحديث يجري عن طرفين ويتم مساواتهما بالمسؤولية”.
المخلافي يشير في تصريحاته إلى وضع المجتمع الدولي الحكومة الشرعية و”الحوثيين” بمستوى واحد من المسؤولية عن الحرب وتدهور الأوضاع الإنسانية باليمن.
وحول الدور الإيراني في حل الأزمة اليمنية، خصوصا بعد أن زارها مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، مؤخرًا، قال المخلافي، “إيران سبب في المشكلة”.
واستطرد “ولا يمكن أن تكون (إيران) جزءًا من الحل. طهران لديها مشروع تستبدل فيه الدولة بالطائفة والجيش بالميليشيا”.
ويشهد اليمن، منذ خريف عام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة “الحوثي”، وقوات صالح من جهة أخرى.
خلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور اقتصادي حاد.
وتتهم الحكومة اليمنية الشرعية ودول التحالف العربي، إيران بدعم “الحوثيين” وتقويض استقرار اليمن.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com