Enduring Freedom

المدفعية الإيرانية تقصف منطقة حدودية في أربيل العراقية

النبأ: الأناضول

قصفت المدفعية الإيرانية، اليوم الخميس، منطقة حرجية في بلدة سيدقان الحدودية التابعة لمدينة أربيل في الإقليم الكردي شمالي العراق، ما أسفر عن جرح صحفي، بحسب مسؤول محلي في الإقليم ومجموعة إعلامية.
وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال كرفان كريم، قائم مقام البلدة المذكورة، إنّ المدفعية الإيرانية بدأت عملية قصف منطقة حرجية منذ ساعات الصباح الباكر.
وأضاف أنّ “قذائف المدفعية ما زالت تنهال على المنطقة المذكورة بكثافة كبيرة”، مشيراً أنّه تمّ نقل المدنيين إلى منطقة آمنة للحيلولة دون تضررهم من القصف.
من جانبها أعلنت مجموعة “رووداو” الإعلامية التي تتخذ من أربيل مركزاً لها، إصابة مراسلها، بختيار قادر، أثناء تغطيته لتطورات الأحداث في بلدة سيدقان، وأنه نُقل إلى أقرب نقطة طبية لتلقّي العلاج اللازم.
وفي 26 يونيو الماضي، قصفت المدفعية الإيرانية المنطقة ذاتها، وأسفر القصف حينها عن جرح 5 مدنيين بينهم 3 أطفال.
جدير بالذكر أنّ عناصر من قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، استخدمت في يونيو الماضي المناطق الحدودية للإقليم الكردي العراقي، كنقطة انطلاق باتجاه ولاية كردستان إيران، وقامت بعدة عمليات مسلحة فيها.
وعقب ازدياد عدد العمليات، وجّهت طهران تهديدات إلى حكومة الاقليم الكردي، بخصوص نيتها شن قصف مضاد على مدينة أربيل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com