اقتصاد٢

المركزي الإماراتي: 25.7 مليار دولار تحويلات الأجانب في 2014

قال مصرف الإمارات المركزي (البنك المركزي)، إن تحويلات العمالة الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الخارج زادت بنحو 7.2 مليار درهم خلال العام الماضي لتصل إلي 94.4 مليار درهم ( 25.7 مليار دولار) بنسبة نمو 8.2%.
وقال المصرف، فى تقرير الاستقرار المالي الصادر، مساء أمس الأحد، إن إجمالي تحويلات العاملين في الدولة سجلت نحو 87.2 مليار درهم ( 23.8 مليار دولار) خلال عام 2013.
ويشكل الأجانب نحو 83% من السكان البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة تقريبا في الإمارات، وينتمي الكثيرون منهم إلى بلدان جنوب آسيا مثل الهند وباكستان وبنجلاديش.
ووفقا لبيانات حديثة صادرة عن البنك الدولي، فإن الإمارات التي تعتبر ثاني أكبر اقتصاد في العالم العربي، هي ثالث أكبر مصدر للتحويلات النقدية في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية، وتوجهت معظم هذه التحويلات إلى دول الهند وباكستان ومصر والفلبين وسريلانكا وبنجلاديش.
وأشار تقرير المصرف المركزي، الذي يتضمن التطورات الرئيسية الخاصة بالاستقرار المالي والنقدي في دولة الإمارات خلال عام 2014، إلي أن فائض ميزان المدفوعات تراجع بنسبة 53% خلال العام الماضي، ليصل إلي 34 مليار درهم من 73 مليار درهم في العام السابق عليه، بسبب إنخفاض صادرات النفط والهيدروكربونيات.
وبحسب تقرير المصرف المركزي، تراجعت الصادرات النفطية بنحو 65 مليار درهم إلى 410 مليار درهم في عام 2014، مقابل 475 مليار درهم في 2013، بانخفاض نسبته نحو 13.4%، فى المقابل زادت الصادرات غير النفطية بنسبة 8.2٪ إلى 413 مليار درهم مقارنة مع 382 مليار درهم.
وأضاف التقرير أن الواردات ارتفعت بنسبة 4.2% إلى 881 مليار درهم في 2014 مقارنة مع 845 مليار درهم في 2013، كما ارتفع نشاط إعادة التصدير إلي 539 مليار درهم في عام 2014 مقارنة مع 517 مليار في العام السابق عليه.
والإمارات من بين أكبر الدول المنتجة للنفط في الخليج العربي، ووفقا لتقرير صادر عن البنك الدولي حصلت وكالة الأناضول على نسخه منه في يناير الماضي، فإن وصول متوسط سعر برميل النفط إلى 65 دولارا، يحقق عجزا في موازنة الإمارات بنسبة تصل إلى 3.7 % من الناتج المحلى الإجمالي في 2015.
وأشار البنك الدولي في تقريره إلى أن الإمارات العربية المتحدة شرعت في البحث عن مصادر إضافية للإيرادات، بما في ذلك فرض رسوم على تحويلات الوافدين، مشيرا إلى أنه إذا تبنت دول الخليج الأخرى هذه السياسة، فإن ذلك قد يؤثر سلبا على استقدام العمالة الوافدة ويقلل من تدفقات التحويلات الخارجة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com