المطوع

المطوع وبوعنق يستنكران جريمة المحرق النكراء

استنكر رئيس اللجنة الأهلية بالمحرق السيد محمد عبدالله المطوع والبلدي السابق خالد صالح بوعنق جريمة القتل الشنيعة التى أدت لمقتل مواطن بحريني بعمل إماماً بأحد المساجد على يد النؤذن والتمثيل بجثته بشكل بشع والتي فجعت أهل البحرين كافة مما يدل على أن من قاموا بالجريمة يستحقون أشد العقاب.
وتقدما بعزائهما لعائلة الشهيد باإذن الله وأهله وأصحابه وأهل البحرين لأنه قتل غدراً، وطالبا إدارة الأوقاف السنية عدم تعيين مؤذنين أو قائمين على المساجد ممن ينتمون لجنسية القتلة الدخلاء على مجتمعنا خصوصاً وأن المساجد باعتبارها بيوت الله يتردد عليها فلذات أكبادنا من الأطفال في حلقات تحفيظ القرآن.
كما طالبا المجتمع البحريني من جمعيات سياسية وجمعيات المجتمع المدني برفض تعيين منتمين لتلك الجنسية في مساجدنا والضغط على القائمين على الأوقاف السنية لعدم توظيف هذه الفئة، وأكدا في الوقت نفسه أن هناك شباباً ومتقاعدين من البحرينيين وكذلك من جنسيات عربية هم أحق وأجدر بأن يخدموا في بيوت الله.
وفِي الختام تقدما بالشكر والتقدير لرجال الأمن وعلى رأسهم معالي الفريق الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية لسرعة اكتشاف الجناة والقبض عليهم، وطالبا بتنفيذ أشد العقوبة بحقهم وهو تنفيذ القصاص العادل فالقاتل يُقتَل ليكونوا عبرة لغيرهم بأن مملكة البحرين باعتبارها دولة قانون ومؤسسات وأنه لايمكن أن يضيع حق القتيل وأهله.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com