أكثر من 25 ألفًا أدوا صلاة الجمعة في

المقدسيات.. صبر وتحَدٍّ يربك الاحتلال

وسط حالة الهوس الأمني التي تعيشها (دولة) الاحتلال في الأسبوع الرابع من انتفاضة القدس المباركة؛ تواصل النساء والفتيات المقدسيات تحدِّيَهن لممارسات الاحتلال؛ ومنهن من يعتقلن كما جرى مع المرابطة جهاد غزاوي وغاده عودة.
وكان موقع (حدشوت 24/7) الصهيوني قد نشر صباح الأربعاء الموافق 28/10/2015 على صدر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) صورة السيدة غادة، وادَّعى أنها تنوي القيام بعملية وصفها بالتخريبية. وطالب الموقع المجتمع (الإسرائيلي) بإبداء الحيطة والحذر، حيث تنوي الشرطة تمديد اعتقالها 24 ساعة وعرضها على (قاضي) محكمة الصلح في القدس المحتلة.
ومؤخراً أنقذ الباحث المقدسي خليل التفكجي فتاة مقدسية من الموت المحقق؛ حيث أوقفها جنود ما يسمى بوحدة (يسام) وسط إرباك وعدم إدراك الفتاة لأوامر الجنود، وهو ما جعله يتدخل ويهدىء من غضب الجنود بلغتهم، ويهدىء من خوف الفتاة التي كانت متوجهة للصلاة في الأقصى.
بدورها تتساءل المقدسية فاطمة الحمد من حي واد الجوز، عن سبب غياب المؤسسات الحقوقية؛ عند تعرًّض نساء وفتيات القدس المحتلة للاعتداءات والاعتقالات، وتتابع: “تصمت المؤسسات الحقوقية صمت القبور عندما يتعلق الأمر بالنساء المقدسيات وما يتعرضن له من ظلم، وخاصة الحرمان من التعبد والصلاة في المسجد الأقصى، والتي تجيزها الشرائع والقوانين الدولية كافة.”

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com