AMT_9552

الملك المفدى: ميثاق العمل الوطني عمق الإرث الحضاري الخصب لمملكة البحرين

أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله أن ميثاق العمل الوطني قد استطاع وبجدارة، أنْ يعمق الإرث الحضاري الخصب لمملكة البحرين، مشيراً إلى أن مبادئه الرحبة تعمل على ترسيخ وحدة الصف والوطن، ونبذ الفرقة والطائفية، وحماية قيم السلام والتسامح.
جاء ذلك خلال استقبال جلالته حفظه الله بقصر الصخير أمس الثلاثاء، صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وكبار أفراد العائلة المالكة الكريمة، وأعضاء السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية وأعضاء اللجنة الوطنية العليا لإعداد مشروع الميثاق، وذلك بمناسبة الذكرى الـ17 للميثاق.
وأكد جلالته أن الميثاق بمبادئه الشاملة جاء كخيرِ حاضن للحريات وخير راعٍ لحقوق الإنسان، معزِّزاً بذلك النموذج البحريني الرائد في التعايش الإنساني باحتضانه للتعددية الفكرية والثقافية.
كما أكد جلالته على أهمية التعاون المستمر والبنَّاء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في تسريع وتيرة العمل وخصوصاً الموجَّهة نحو تنويع مصادر الدخل، وتنمية اقتصادنا الوطني، دون إخلال بمكتسبات المواطنين، وبما يرتقي بمستوياتهم المعيشية، مكررين بهذا الشأن توجيهنا بإعادة هيكلة الدعم ووصوله إلى مستحقيه من المواطنين وفق أسس موضوعية تأخذ في الاعتبار التطورات في جميع المجالات.
ودعا جلالته في الختام وبهذه المناسبة العزيزة الجميع، كلاً من واقع مسؤوليته، إلى التمسك بجوهر ومبادىء هذه الوثيقة المعبِّرة عن آمالنا والموحِّدة لمواقفنا، بالمحافظة على ما تحقق، وبمواصلة العمل المخلص للبناء على مكاسبنا وإنجازاتنا، داعياً الله تعالى أن يحفظ البلاد والأمن وأن يجعل الأيام الوطنية مناسبات فرح ومدعاة فخر، وأن يعيننا وإياكم على بذل المزيد في سبيل تقدمنا ورفعة شأننا.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com