د. علي أحمد

«المنبر الإسلامي»: التصريحات حول مشروع الضمان الصحي الشامل مطمئنة

أكدت جمعية المنبر الوطني الإسلامي أنها مع تطبيق مشروع الضمان الصحي الشامل بشرط تقديم الخدمات الطبية والصحية مجاناً للمواطنين ودون تحَمُّل أية مبالغ مالية عند دخول المستشفيات أو المراكز أو فتح الملفات.
وأضافت «تابعنا ما ورد بتصريحات الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، بخصوص الضمان الصحي الشامل، وهي تصريحات إيجابية ومطمئنة ونتفق مع ورد بها فيما يتعلق بعدم تحَمُّل المواطنين لأية أعباء مالية إضافية، وأن الحكومة هي من ستتحمل التكاليف كاملة عن المواطنين، وأن المشروع شامل لكل الخدمات الطبية والصحية بما فيها العمليات الجراحية، وأنه تأمين مفتوح وليس محدوداً»، وتمنت أن تنعكس هذه التصريحات في صياغة مواد القانون المتعلق بالمشروع.
وطالبت المنبر بعدم وضع حد أعلى للعلاج وخاصة للحمل والولادة، الأسنان، الفحص الطبي، والفحوصات المبكرة بشأن الأمراض الخبيثة، والأمراض الوراثية، والأمراض المزمنة وغيرها، وان يشمل كل التطعيمات من الأمراض والأوبئة للأطفال والبالغين المقرَّة من وزارة الصحة، والتي قد تظهر او تنتشر في بعض الأوقات، كما يجب ان يشمل فحص ما قبل الزواج وما شابهه.
وتابعت الجمعية القول إنه يجب أن تكون هناك خيارات كثيرة متاحة للمواطنين بشأن تلقِّي العلاج، وأن لاتُفرَض على المرضى شبكة مستشفيات معينة وعيادات ومختبرات وصيدليات أو مراكز علاج وتأهيل محدودة أو صغيرة بذاتها.
ودعت المنبر إلى ضرورة عمل تهيئة وتوعية كافية عن التأمين ومميزاته وكيفية استخدامه، وإيجاد جهة أو جهاز لدعم المستفيدين من التأمين وإرشادهم، وأخْذ رأي ذوي الخبرة من أهل البلد والمواطنين فيما سيتم طرحه من خدمات والنظر في ملاحظاتهم قبل تطبيق التأمين بوقت كاف.
كما طالبت بدراسة تجارب الدول الأخرى فيما يتعلق بهذا المشروع من أجل الاستفادة من تجاربها الناجحة وتلافي السلبيات وتجنب تكرار الأخطاء، والاستفادة من خبرة شركات التأمين وشركات وساطة التأمين لاستيفاء تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية بعون الله تعالى.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com