المنبر الإسلامي- يوم المرأة

“المنبر الإسلامي” تدعو الحكومة الجديدة إلى تبني سياسات تحمي حقوق المواطنين

دعت جمعية المنبر الوطني الإسلامي الحكومة الجديدة إلى تبني سياسات تحمي حقوق ومكتسبات المواطنين وتحقيق تنمية مستدامة.
وتقدمت جمعية المنبر بالتهنئة إلى سمو رئيس الوزراء وجميع الوزراء في الحكومة الجديدة، متمنية لهم التوفيق والسداد في خدمة الوطن والمواطن.
واكدت على تطلعها إلى ضرورة تبني الحكومة المشكلة لسياسات جديدة ترفع الأعباء المعيشية عن كاهل المواطنين وتحد من سياسات التقشف وتحقق تطلعاتهم وطموحاتهم في تحقيق حياة معيشية كريمة وتوفير خدمات صحية وتعليمية متميزة وتحقيق تنمية شاملة ومستدامة من خلال خطط واستراتيجيات واضحة ومحددة.
وطالبت الجمعية بضرورة تحقيق حياة أفضل لجميع المواطنين من عيش وحرية وعدالة اجتماعية واستقرار أمنى ومستقبل واعد للبحرين والأجيال المقبلة فى دولة حديثة متطورة.
وأكدت على ضرورة الاهتمام الجاد بالتنمية البشرية فى شتى المجالات، وأهمها التعليم والبحث العلمى ومنظومة الصحة والثقافة، والتوصل إلى حلول جذرية ونهائية للمعوقات المزمنة للتنمية، وإصلاح مؤسسي شامل للجهاز الإدارى للدولة يُحقق الكفاءة فى الأداء ويقضى على الفساد.
وأضافت جمعية المنبر الوطني الإسلامي أن الحكومة الجديدة تنتظرها ملفات أكثر حساسية للمواطن حيث برنامج التوزان المالي والتخوف من فرض أعباء إضافية على المواطنين وهو ما يتطلب إرسال رسائل تطمينية من الحكومة الجديدة بأنها لن تسعى لفرض المزيد من سياسات التقشف واستنزاف جيوب المواطنين من خلال فرض الضرائب وزيادة أسعار الخدمات.
وأكدت أن الأولوية التي يجب أن تضعها الحكومة في مقدمة جدول أعمالها مراجعة الأخطاء السابقة والسياسات التي تسببت في الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البحرين في الوقت الراهن والإنصات للخبراء والمتخصصين الذين لديهم الكثير من المقترحات والحلول من أجل البحث عن بدائل لتمويل عجز الميزانية بعيداً عن جيوب المواطنين.
وشددت “المنبر الإسلامي” على أن المرحلة المقبلة لاتحتمل مزيداً من الأخطاء وتتطلب وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بكل شفافية ونزاهة من أجل تقديم أصحاب الخبرات والكفاءات التي تتمتع بالمصداقية والوطنية والنزاهة وإبعاد كل من لا يمتلك المؤهلات الكافية للقيادة وكذلك المفسدين وأصحاب المصالح الخاصة الذين أضروا بالوطن والمواطن لأن استمرارهم في مواقعهم يمثل مزيداً من الاستنزاف والخسارة لموارد الوطن ويعتبر خطأ فادحاً.
وطالبت المنبر الإسلامي بضرورة تبني الحكومة لسياسات خارجية إقليمية وعالمية رشيدة ومتوازنة تلتزم بالثوابت الوطنية المتمثلة في عدم التطبيع مع الكيان الصهيوني باعتباره العدو الأول للأمة العربية والإسلامية، وتبني إقامة مزيداً من العلاقات المتميزة مع جميع الدول العربية والإسلامية والسعي لإقامة تكتلات عربية قوية لمواجهة المشروع الصفوي والتعامل بندية مع جميع دول العالم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com