thumb.php

«المنبر الإسلامي» تطالب الحكومة البريطانية باعتذار عن جريمة وعد بلفور المشؤوم

نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي، في بيان أصدرته مؤخراً في مناسبة مرور مائة عام على صدور وعد بلفور المشؤوم، بإصرار الحكومة البريطانية على إقامة احتفال بوعد بلفور المشؤوم، وهو ما ورد في تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية المدعوة تيريزا ماي حول أن بلدها ستحتفل بـ(فخر) بمرور مائة عام وعد بلفور، وأنها تشعر بـ(فخر) من الدور الذي لعبته بريطانيا في إقامة (دولة إسرائيل)!
وأضافت المنبر أن هذه التصريحات ليست بمستغربه عمن ارتكبوا أبشع جريمة بحق الإنسانية وهي الوعد عام 1917 بإنشاء (وطن قومي) لليهود في الأراضي الفلسطينية مما تسببت عنه نتائج كارثية وخيمة ومدمرة على المنطقة.
وأكدت أن بريطانيا التي لاتملك منحت من لايستحق، وأن عليها إزاء هذه الجريمة الشنعاء الاعتذار عن النكبة التي تسببت بها للشعب الفلسطيني وللعرب والمسلمين، بهذا الوعد المشؤوم الباطل الذى منحته للصهاينة منذ مائة عام.
ودعت المنبر الشعوب العربية والإسلامية وبخاصة الجاليات المقيمة في أوروبا لتوضيح الحقائق حول وعد بلفور المشؤوم وما تسبب به من نتائج كارثية وتشريد لشعب إثر السَّطْو على أرضه بالقوة، والاجتهاد في الوصول للرأي العام البريطاني بطرق غير تقليدية لنقل الحقائق وفضح الجريمة التي ارتكبتها حكومته.
وطالبت الجمعية الأنظمة العربية والإسلامية والمنظمات الدولية بضرورة ممارسة ضغوط على الحكومة البريطانية وتحميلها المسؤولية التاريخية عما آلت إليه الأمور في فلسطين وكل المنطقة، ومطالبتها بتصحيح خطئها من خلال المطالبة بعودة حقوق الشعب الفلسطيني كاملة غير منقوصة.
وشددت المنبر الوطني الإسلامي على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإنشاء دولته الفلسطينية من البحر إلى النهر وعاصمتها القدس، وأن المقاومة هي السبيل الأنجع لتحريرالأرض من المغتصبين الصهاينة بعدما رفضوا وتلاعبوا بكل المبادرات التي حملت يافطة (السلا)، مؤكدة أن المقاومة حق قررته جميع الأديان والشرائع وميثاق الأمم المتحدة الصادر عام 1945.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com