د. علي أحمد

المنبر الإسلامي تعلن تضامنها مع الأسري الفلسطينيين حتى تحقيق مطالبهم العادلة

أعلنت جمعية المنبر الوطني الإسلامي تضامنها الكامل مع الإخوة الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني، حتى انتزاع حقوقهم كاملة وتحقيق كافة مطالبهم العادلة من قبل إدارات السجون الصهيونية.
ودعت الجمعية حكومات وشعوب الدول العربية والإسلامية إلى دعم الأسرى الفلسطينيين بكل الوسائل المتاحة وبخاصة الإعلامية؛ لفضح الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها بحقهم سلطات الاحتلال، حتى تحقيق مطالبهم المشروعة التي كفلها القانون الدولي والمبادىء الإنسانية وقوانين حقوق الإنسان.
وأكدت المنبر في بيان لها أن ترك الأسرى الفلسطينيين فريسة لكافة الجرائم والانتهاكات الصهيونية وصمة عار بوجه (الإنسانية) العالمية الزائفة، وفضح لشعارات حقوق الإنسان الكاذبة التي تُستخدَم كسلاح للابتزاز والضغط على الدول العربية والإسلامية لتحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية وعسكرية لبعض الدول والجهات.
وطالبت المنبر منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني العالمي بالانتصار للمبادىء والإنسانية الحقة والانحياز للحق والعدالة بعيداً عن التوازنات والمصالح والمكاسب الضيقة وذلك من خلال القيام بواجباتها تجاه المظلومين والمضطهدين في كل أنحاء العالم، وفي مقدمتهم الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، والعمل بشكل عاجل لوقْف الانتهاكات المتمثلة في العزل الانفرادي والإهمال الطبي والإجراءات القمعية والظالمة التي يتعرضون لها ليل نهار.
ودعت الشعب الفلسطيني بجميع فصائله وقواه الحية إلى ضرورة تغليب المصلحة العامة والبدء بمصالحة عاجلة والترفع عن أية أية خلافات وعدم الإنشغال بمعارك داخلية، والاصطفاف خلف العنوان الأبرز والأوضح الا وهو تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني وتحرير الأسرى وإطلاق سراحهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com