د. علي أحمد

المنبر الوطني الإسلامي تدعو النواب إلى إعادة النظر في القرارات التي زادت من الأعباء المعيشية

أصدرت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بياناً بمناسبة بداية دور الانعقاد الرابع والأخير في الفصل التشريعي الرابع لمجلس النواب، دعت فيه النواب إلى العمل على تحقيق تطلعات وطموحات الشعب فيما يتعلق بتحسين مستوى المعيشة وتخفيف الأعباء الملقاة على عاتق المواطنين من خلال إعادة النظر في القرارات التي زادت من هذه الأعباء كزيادة الضرائب وضريبة القيمة المضافة وأسعار خدمات الكهرباء والماء وغيرها، مؤكدة أن الدور الحقيقي الذي يجب أن يضطلع به النواب هو ممارسة رقابة حقيقية على أداء الحكومة ومحاربة الفساد والسعي لتوفير حياة كريمة آمنة للمواطنين والدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم المعيشية لا المساهمة في سلبها منهم.
وقالت الجمعية «يأتي دور الانعقاد الرابع والأخير في الفصل التشريعي الرابع لمجلس النواب في ظل أوضاع سياسية واقتصادية متأزمة داخلياً وخارجياً، تتطلب دوراً جاداً وفاعلاً من قبل أعضاء المجلس على المستويين التشريعي والرقابي وتجاه كافة القضايا والتحديات المعيشية والاجتماعية والأمنية التي بات المواطن البحريني يعاني منها».
وأضافت أن المسؤولية الملقاة على عاتق النواب كبيرة توجِب أنْ يكون العمل وبذل الجهد بقدر وحجم الهموم والتحديات التي يوجهها الوطن والمواطن، وأنْ يكون الانحياز للمصلحة العامة ولتحقيق تطلعات وطموحات الشعب البحريني، وأنْ يكون النواب صوت الشعب الذي يدافع عن حقوقه ومكتسباته لا سوطاً يُلهِب ظهره بزيادة أسعار الخدمات وفرض الضرائب وإلغاء الدعم وكل الإجراءات التي تُمَرَّر وتزيد من المعاناة المعيشية.
وأردفت «إن الأدوات التشريعية والرقابية التي يمتلكها النواب إذا لم تمارَس من أجل محاربة الفساد وتصحيح المسار وإصلاح الأخطاء ومحاسبة المتجاوزين وتحقيق مصالح المواطنين فإن مجلس النواب يصبح عبئاً ثقيلاً سياسياً واقتصادياً وعقبة في طريق الإصلاح والتقويم والتطور الذي نادى به المشروع الإصلاحي لجلالة الملك. وإن الدور الحقيقي الذي يجب أنْ يضطلع به النواب هو السعي لتحقيق تطلعات وطموحات المواطنين في الحفاظ على مكتسباتهم وحقوقهم، وتحسين مستوى معيشتهم وتوفير خدمات صحية وتعليمية متميزة، وكل ما من شأنه تهيئة حياة كريمة آمنة مستقرة للمواطنين كحق كفله الدستور والقانون. ومن هذا المنطلق فإننا ندعو النواب إلى إعادة النظر في الإجراءات التي اتُّخِذت وزادت من الأعباء المعيشية للمواطنين كزيادة الضرائب وزيادة أسعار خدمات الكهرباء والماء وغيرها».
وتابعت المنبر في بيانها «إن من أبرز المكتسبات التي تحققت هي مساهمة الشعب في صياغة ووضع التشريعات المتعلقة بشؤون حياتهم، والرقابة على أداء الحكومة ومساءلة وزرائها، وذلك من خلال المجلس، والذي حقق في بداية تجربته بعض الإنجازات للوطن والمواطن وإنْ كانت دون طموح وتطلعات الشعب، إلا أن تراجع الأداء التشريعي والرقابي فيما بعد أصاب المواطنين بالإحباط بسبب تماهي المجلس مع السلطة التنفيذية في تمرير الكثير من القوانين والقرارات الحكومية التي أرهقت كاهل المواطنين».
وقالت المنبر «إننا نتطلع إلى مزيد من التعاون بين الحكومة ومجلس النواب لتحقيق تطلعات وطموحات المواطنين، وإنجاز المتطلبات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي يحتاج إليه الوطن في هذه اللحظات الحرجة التي تمر بها منطقتنا».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com