د. علي أحمد

«المنبر الوطني الإسلامي» تدين تفجير مسجد الصادق بالكويت

أدانت جمعية المنبر الوطني الإسلامي الحادث الإرهابي الإجرامي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بدولة الكويت الشقيقة، مؤكدة وقوفها ودعمها لدولة الكويت أميراً وحكومة وشعباً ضد كل محاولات النيل من أمنها واستقرارها.
وقالت المنبر الوطني الإسلامي في بيان لها «إن الجمعية وقد آلمها هذا العمل الإجرامي الذي قتل وروَّع الآمنين فإنها تدعو الشعب الكويتي الشقيق وكل الشعوب الخليجية إلى الحذر والتوحُّد والدفاع عن الوحدة الوطنية وتفويت الفرصة على من يستهدف أمن واستقرار بلادنا من خلال أحداث مشبوهة غايتها تذكية نار الفتنة الطائفية وضرب الوحدة الوطنية».
وشددت المنبر على أن الشعب الكويتي الشقيق لديه من الوعي والإدراك لمثل مقاصد ومرامي هذه العمليات الإجرامية، وأنه قادر على تجاوز هذه المؤامرة وتفويت الفرصة على أولئك الساعين في الأرض فساداً، وذلك من خلال التوحُّد ضد الإرهاب وضد أعداء الكويت.
وأشارت إلى أن تكرار سيناريو استهداف المساجد في دول الخليج العربي بهذه الكيفية ولذات الأهداف مؤشر خطير على وجود مؤامرة كبرى ضد دول المنطقة، تتخطى الحدود وتتشابك فيها مصالح أعداء المنطقة، من أجل زعزعة أمن دولها واستقرارها وإحداث فوضى تمَكِّن الواقفين خلف هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية من تحقيق أهدافهم وغاياتهم في السيطرة على مقدرات المنطقة وتغيير هويَّتها.
وأضافت المنبر أن دول الخليج العربي أصبحت مستهدَفة وبشكل غير مسبوق من مشروعين إجراميين يستهدفان الجميع دون استثناء، ولايكترث النافخون في نارهما لانتماء ومذاهب الأرواح التي يزهقونها، فالغايات تبرر الوسيلة لديهم دائماً.
وتابعت: إن المشروع الصفوي أطلق عملاءه ومليشياته يعيثون في الأرض فساداً ويرتكبون من الجرائم البشعة التي لم يسبقهم إليها أحد من العالمين سواء في العراق أو لبنان وسوريا واليمن ودول الخليج، والمشروع الثاني هو ما يطلق عليه (داعش) ومن لف لفه من الذين تدثروا بلباس الدين، والدين منها براء، حيث ارتكبوا من الجرائم البشعة ما يسيء إلى الإسلام أبلغ إساءة.
وطالبت المنبر بضرورة وضع رؤية واستراتيجية شاملة لمواجهة هذه المشاريع التي أصبحت على أبواب أوطاننا، بل إن منها ما أصبح في عقر دارنا، وذلك بشتى الأساليب وبمختلف الأدوات، والتي من بينها المواجهة الأمنية والتوعية بالإسلام الوَسَطِي والتكاتف المجتمعي والوحدة الوطنية، داعية الأنظمة العربية والإسلامية وجميع شعوب المنطقة إلى ضرورة دعم دول الخليج العربي في مواجهة الإرهاب والطائفية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com