د. علي أحمد

«المنبر الوطني الإسلامي»: تصريحات خامنئي محاولة بائسة لتسييس الحج

نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بتصريحات المشؤول الإيراني الأعلى علي خامنئي الأخيرة التي دعا فيها إلى تدويل إدارة الحج، معتبرةً هذه الدعوة تحريضاً على إثارة الفتنة الطائفية بين دول العالم الإسلامي ومحاولة بائسة لتسيس فريضة الحج بما يخدم أهداف المشروع الصفوي في المنطقة.
وأكدت المنبر أن المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله تبذل جهوداً مضنية دائمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وما التوسعات التي يشهدها الحرمان الشريفان من وقت لآخر إلا للتيسير على الزوار في أداء مناسكهم وحفظاً لأرواحهم، وهذا ما يشهد به القاصي والداني.
وأضافت الجمعية أن تصريح خامنئي يكشف بوضوح عما تكنُّه صدور قادة المشروع الصفوي من شرور وأحقاد تجاه الأمة العربية والإسلامية وتجاه بلاد الحرمين الشريفين خاصة، وصدر تصريحه عقب قرار النظام الإيراني بمنع مواطنيه من الحج هذا العام لأهداف سياسية وإحداثاً للفتنة.
وتساءلت المنبر: هل لدى النظام الإيراني متسع في أجندته وفسحة من الوقت ليشارك في إدارة شؤون الحج كما يدعي أم إنه منهمك وموغل في المشاركة في قتل المسلمين في سوريا والعراق، ومستغرق في محاولة زعزعة استقرار الخليج واليمن ولبنان، وبث الفتنة الطائفية في ربوع الوطن العربي والإسلامي؟ وهل اليد التي تقتل وتدمر تستطيع أنْ تبني وتنظم وتدير شؤون فريضة من أعظم الفرائض في الإسلام؟!

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com