PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-ISLAM-RELIGION-RAMADAN

«المنبر الوطني الإسلامي» تندد بإغلاق الأقصى بوجه المصلين

نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بإغلاق السلطات الصهيونية للمسجد الأقصى المبارك ومنْع المصلين من أداء الصلوات فيه يوم الجمعة الماضية، وما وصل إليه الأمر من قتل المسلمين داخل باحات المسجد، في سابقة خطيرة منذ عام 1967، مؤكدة أن العدو الصهيوني ما كان ليتجرأ على الإقدام على مثل هذا التصعيد الخطير لولا حالة الانقسام والتشرذم التي تمر بها الأمة العربية والإسلامية.
وحذرت الجمعية من أن اتخاذ أية إجراءات من شأنها تغيير الوضع التاريخي والديني القائم في القدس سيفجِّر المنطقة ويدفع إلى مزيد من الصراعات والأزمات التي لن تنتهي إلا بزوال هذا العدو الغاصب، مشدِّدة على أن المقاومة حق مشروع للدفاع عن الأراضي المغتصَبة أقرته مواثيق الأمم المتحدة.
وطالبت المنبر بضرورة القيام بتحرك عاجل من الحكومات العربية والإسلامية للتصدي لهذه الممارسات الصهيونية الإجرامية، والعمل على إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين، مشدِّدة على أن التاريخ لن يرحم المتخاذلين الذين لم يحركوا ساكناً وهم يملكون من القوة والأدوات ولم يفعلوا شيئاً لنصرة أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
ودعت الجمعية الشعوب العربية والإسلامية لنصرة الأقصى الأسير وبعد الاستعانة بالله تعالى ومن خلال جميع الوسائل المتاحة.
وأعربت المنبر عن استغرابها الشديد من صمت المؤسسات الدولية كمجلس الأمن والأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والحقوقي على هذه الاعتداءات الإجرامية على حقوق المسلمين في ممارسة أداء شعائرهم الدينية في أماكنهم المقدسة بكل حرية ومن دون أية معوقات.
وشددت على أن استمرار الصهاينة في ارتكاب هذه الجرائم بحق العقيدة الإسلامية ومقدساتها والاعتداء على أبناء الشعب الفلسطيني لن يَفُتَّ في عضُد الأمة حتى وإنْ كانت تمر بمرحلة ضعف وانقسام، ولن يثنيها ذلك عن مواصلة الدفاع عن المقدسات الإسلامية والقضية الفلسطينية، وستُفشِل الشعوب العربية والإسلامية أية محاولات أو إجراءات أو اتفاقات من شأنها تقديم تنازلات بحق القضية الفلسطينية وفي مقدمتها المقدسات الشريفة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com