المنبر- دوما

المنبر الوطني الإسلامي: قصف دوما جريمة إبادة جماعية برعاية روسية صفوية

أعربت جمعية المنبر الوطني الإسلامي عن تنديدها واستنكارها الشديدين لقصف الطاغية بشار الأسد لمدينة دوما المحاصرة بالغازات السامة مؤخراً والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 150 مدنياً، وإصابة أكثر من ألف آخرين، بينهم نساء وأطفال، بحالات اختناق.
وأضافت أن ما حدث هو جريمة إبادة جماعية برعاية روسية إيرانية تضاف إلى جرائمه التي لاتعد ولاتحصى بحق الشعب السوري والتي ما استمر في ارتكابها إلا بعد الصمت والتواطؤ العالمي والخذلان العربي والإسلامي .
وقالت الجمعية في بيان لها “تختنق الكلمات وتقف عاجزة عن وصف مشاهد اختناق الأطفال والنساء والرجال وتتقطع القلوب أمام صرخات إخوتنا وأشقائنا في الدين والوطن مما يلاقونه من أهل الإجرام والإرهاب الذين اجتمعوا عليهم وارتكبوا بحقهم أبشع الجرائم في الوقت الذي تخلَّى فيه عنهم حكام العرب والمسلمين وتركوهم فريسة سهلة للمجرمين القتلة”.
وتساءلت المنبر “لماذا تترك الأمم المتحدة المجرم بشار ورعاة الإرهاب في العالم يفعلون ما يفعلون من جرائم؟ وكم يجب أن يموت في سوريا كي يتحرك العالم؟ ولماذا لم تتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في محاسبة الطاغية وداعميه على جرائم الكيماوي السابقة والتي ما كررها اليوم إلا بعد أن أمِن العقوبة في المرات السابقة؟ وأي ذل وأي عار سيلحق بمن يتاجرون بالقضية السورية وهم القادرون على وقف هذه الجرائم ولايفعلون لمصالح شخصية؟
وحذرت من أن يعُمَّ الله سبحانه وتعالى الأمة بعذاب من عنده على هذا الخذلان والصمت المريب، مذكِّرة بمذبحة مماثلة في حلبجة بالعراق في ثمانينيات القرن الماضي ومذابح الغوطة وخان شيخون وغيرها والتي صمتت عليها الأنظمة، وها هي الأزمات تطول معظم دول المنطقة، والمذابح تتكرر وتنتشر بين أبناء الشعب السوري تحت مرأى دول العالم وبحماية روسية في مجلس الأمن.
وأكدت المنبر أن الشعوب العربية والإسلامية مستاءة ولاتجد مبرراً لتخاذل حكامها تجاه الجرائم الأسدية الصفوية الروسية، في حين أُطلِقت المليشيات الصفوية الملطخة بالدماء في سوريا.
وأضافت إننا في جمعية المنبر الوطني الإسلامي ندعو الدول العربية والإسلامية الى التدخل العاجل والضغط على الحكومات الداعمة للسفاح بشار والتي تمده بالمال والسلاح والرجال كإيران وروسيا ولبنان والعراق، ومطالبة الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية ووقف جرائم الإبادة الجماعية غير المسبوقة، كما ندعو الشعوب الى مواصلة دعم إخواننا السوريين بالوسائل المتاحة لنصرتهم وعونهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com