657657

المنتدى الإقليمي يوصي البرلمانيين العرب والآسيويين بتبادل المعلومات

أوصى المنتدى البرلماني الإقليمي حول الاستثمار في الشباب، البرلمانيين في الدول العربية والآسيوية بضرورة تبادل المعلومات، وتقييم التقدم المتحقِّق فيما يتعلق بقضايا السكان والتنمية، داعيًا حكومات الدول إلى إعطاء الأولوية لأهداف التنمية المستدامة، وخصوصًا الهدفين الثالث والخامس المتعلقين بالصحة والمساواة بين الجنسين.
جاء ذلك في ختام أعمال المنتدى الذي عقد أمس الثلاثاء، برعاية معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، وبالتعاون والتنسيق بين المجلس ومنتدى البرلمانيين العرب للسكان والتنمية والجمعية الآسيوية للسكان والتنمية، والذي شهد حضورًا كبيرًا من البرلمانيين وممثلي المجالس التشريعية والبرلمانات في الدول الخليجية العربية والآسيوية.
وأكد المشاركون في المنتدى أن الشباب يشكلون نسبة مميزة من السكان في المناطق العربية والآسيوية، كنتيجة للتحول الديمغرافي، وإنه من خلال الاستثمار المناسب يمكن تجميع هذه البنية السكانية لتعزيز التنمية المجتمعية وتوافر القوة الدافعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وشددوا على ضرورة إعطاء أولوية كبيرة للاستثمار في تعليم الشباب، مشيرين إلى أن توفير فرص وظيفية لائقة للشباب يجعل منهم قوة دافعة للتنمية المستدامة، ويُسهِم في ضمان الاستقرار الاجتماعي، كما يبني أساسًا للتنمية في الدول المعنية.
وقد عقد المشاركون في المنتدى أربع جلسات عمل، تحدث فيها عدد من البرلمانيين في الدول العربية والآسيوية، وتركزت بحوث الجلسات على السكان وأهداف التنمية المستدامة، والأمن الغذائي وفرص العمل للشباب، إلى جانب دور البرلمانيين في التنمية الإقليمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com