النجار

النجار يطالب بتثبيت الموظفين المؤقتين بالوزارات لتحقيق استقرارهم الوظيفي

طالب النائب عبدالحميد النجار بتثبيت العاملين بعقود مؤقتة في وزارات الدولة ومؤسساتها العامة، وذلك لضمان حصولهم على معاجش تقاعدي عند بلوغهم سن التقاعد أو عند العجز أو الشيخوخة، وليعيشوا بكرامة كما ضمن لهم الدستور ذلك، لا أنْ يعيشوا على المساعدات الخيرية أو كوافدين غرباء وهم في وطنهم. وخصوصاً وأن لدى بعضهم أسر يعولونها ومشهود لهم بالكفاءه في العمل ولديهم شهادات عليا كالبكالوريوس والماجستير.
وأضاف أنه من الملاحظ أن ظاهرة العقود المؤقته ماتزال موجودة ومستمرة ولم يتم البت فيها وإنهاؤها بتثبيت أولئك على السلم الوظيفي، الأمر الذي يستلزم تجاوزها لِما لها من آثار سلبية على تحسين بيئة العمل وتعديل وضع المواطن الحريني لينعم بالاستقرار الوظيفي والأمان والاستقلال المادي
وأكد النجار أن استمرار عمل هؤلاء المواطنين كمؤقتين دون تثبيت فيه إضاعة لفترة من عمرهم من دون احتسابها في فترة الخدمة المهيئة للاستفادة من نظام التقاعد فعلياً، كما ستتأخر ترقيتهم، لأن الترقي يأخذ في الاعتبار التثبيت وسنوات العمل.
وذكر أن بقاء مواطنين على هذه الحال لن يساعدهم على بناء مستقبلهم، وتكوين أسر، علماً بأن أمثال هؤلاء المواطنين يتعذر أو يصعب عليهم الاستفادة من خدمات وزارة الإسكان التي تشترط كونهم موظفين على السلم الوظيفي وليسوا مؤقتين، وكذلك الجهات التي تمنح القروض عن طريق المرابحة لاتمنحها إلا للعاملين بعقود دائمة.
ونوه النائب أيضاً بأنه سبق وأن عمل بحرينيون بعقود مؤقتة حتى بلوغهم سن التقاعد، وخرجوا من دون معاش تقاعدي، مما ألجأ بعضهم إلى التسجيل لدى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للحصول على إعانات اجتماعية بإضافة إلى تسلم مساعدات عينية وموسمية من الصناديق والجمعيات الخيرية نظراً لأنهم لم يكونوا مشمولين بمظلة نظام التقاعد أو التأمين الاجتماعي وبالتالي فاتت عليهم الفرصة وحرموا من ميزة استحقاق المعاش التقاعدي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com