IRAN

النظام الإيراني يقمع احتجاجات عمالية وسط البلاد

قمعت وحدات خاصة من قوات مكافحة الشغب الإيرانية، الأربعاء الماضي، تجمعا لعمال محتجين، تظاهروا لليوم الثاني على التوالي في محافظة آراك وسط البلاد.
وقالت وسائل إعلام رسمية حكومية إيرانية، إن “قوات خاصة من مكافحة الشغب استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات في تفريق احتجاجات حاشدة للمئات من العمال الذين يطالبون بدفع رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر”.
وأوضحت وكالة أنباء “إيلنا” الحكومية، أن “المئات من العاملين في شركتي (هيبكو الصناعية)، وشركة (أزراب) للبناء، تظاهروا لليوم الثاني على التوالي وقاموا بقطع الطريق المؤدي بين محافظة آراك وسط البلاد باتجاه العاصمة طهران، للضغط على الحكومة المحلية لدفع رواتبهم التي مضى عليها أشهر”.
ونقلت الوكالة عن متظاهرين قولهم إن “العشرات من العمال المحتجين اعتقلوا فيما أُصيب آخرون بجروح واختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع”، مضيفين أن “العمال دخلوا إضرابًا عن العمل وتعهدوا بتنظيم احتجاجات واسعة يوم الجمعة المقبل أمام مبنى الحكومة المحلية”.
و”هيبكو الصناعية” هي شركة صناعية لتجميع آلات بناء الطرق، كما أن “شركة أزراب للصناعات”، نشطة في مجال بناء البنية التحتية الصناعية ومصافي الغاز والمجمعات البتروكيماوية ومصانع الأسمنت ومحطات الطاقة الكهرومائية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com