اسعار-النفط

النقد الدولي: 2.6% نسبة الإيرادات النفطية بالبحرين من الناتج المحلي

قدَّر صندوق النقد الدولي إيرادات الموارد النفطية (الفرق بين سعر إنتاج النفط الخام والتكلفة الإجمالية للإنتاج) في مملكة البحرين بنحو 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي.
ومن المعلوم أن البحرين تنتج نحو 200 ألف برميل نفط يومياً، 50 ألفاً من حقل البحرين و150 من حقل بوسعفة المشترك مع المملكة العربية السعودية.
ويشير تقرير للصندوق صادر تحت عنوان (أسعار النفط وأسواق الأسهم الخليجية.. نماذج الانتقال السلس)، إلى أن بورصة البحرين قليلة الحساسية تجاه العوامل الخارجية العالمية مقارنة بأسواق الأسهم الخليجية الأخرى.
وأكد أن التغيرات السلبية والإيجابية التي تطرأ على أسعار النفط لاتؤثر بشكل مباشر على عوائد أسهم الشركات، لكن ذلك لاينطبق على الكويت ودبي مثلاً.
أما بالنسبة للتأثيرات على المدى الطويل لتغيرات أسعار النفط وفق التقديرات، فقد ذكر التقرير أن استجابة عائدات الأسهم ليست ذات دلالة إحصائية في البحرين والسعودية، سواء كانت تغيُّرات أسعار النفط إيجابية أو سلبية، بينما تظهر البيانات الأخرى أن التغيُّرات السلبية أو الإيجابية في أسعار النفط لها آثار جوهرية على عائدات سوق الأسهم في كل من الكويت وعمان وقطر.
وعلى الرغم من الخصائص الاقتصادية والسياسية المشتركة الظاهرة بين دول مجلس التعاون الخليجي، فإن نتائج تقرير الصندوق تكشف عن ردود فعل متباينة في أسواق الأسهم الخاصة بها فيما يتعلق بتغيُّرات أسعار النفط.
ويهدف التقرير إلى قياس تأثيرات تغيُّر أسعار النفط على أسواق الأسهم الخليجية باستخدام نماذج الانحدار الانتقالي غير الخطي.
وقال الصندوق إن مؤشر العلاقة بين أسعار النفط ومؤشرات الأسهم يعتمد على ما إذا كان البلد صاحب اقتصاد مستورد للنفط أو مصدِّر له. وبحسب الأبحاث يتبين أن أسواق الأسهم الخليجية وأسعار النفط ترتبطان ارتباطاً كبيراً وإيجابياً.
ومن ناحية أخرى وجدت ورقة بحثية أن هناك علاقة إيجابية ومهمة بين أسعار النفط وأوجه عدم اليقين في سوق الأوراق المالية – حتى بعد السيطرة على عدم اليقين في أسواق الأسهم العالمية – في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت والإمارات العربية المتحدة ودولة قطر، لكن مملكة البحرين لم تنطبق عليها هذه النتيجة.
وتمتلك دول مجلس التعاون الخليجي نحو 30% من احتياطي النفط الخام المؤكَّد في العالم، وشكلت 34% من صادرات النفط العالمية في العام 2016.
وأشار التقرير إلى أن دول المجلس تتقاسم ظروفاً ومميزات اقتصادية وسياسية متشابهة، لكن البحرين على سبيل المثال، أقل اعتماداً على النفط من السعودية والكويت، وهذا بحد ذاته يعد أمراً إيجابياً ويدعم موقفها في تنويع مصادر الدخل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com