مبنى مجلس النواب

النواب يؤكد على ضرورة التزام الجميع بالثوابت الوطنية التي أقرها الميثاق والدستور

أكد مجلس النواب ضرورة التزام الجميع بالثوابت الوطنية الراسخة التي عززها الدستور تنفيذاً للإرادة الشعبية التي أجمعت على المبادىء التي تضمَّنها ميثاق العمل الوطني في ظل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله، فقد نصت مقدمة الدستور على أن “شعب البحرين ينطلق في مسيرته المظفرة إلى مستقبل مشرق بإذن الله تعالى، مستقبل تتكاتف فيه جهود جميع الجهات والأفراد، وتتفرغ فيه السلطات في ثوبها الجديد”، ما يفرض على جميع المواطنين أياً كان موقعهم التحلي بالروح الوطنية التي تُغَلِّب مصلحة الوطن على أي اعتبار آخر.
وأشار المجلس إلى أن الميثاق والدستور قد كفلا حرية الفرد وحقه في التعبيرعن رأيه بالقول أو بالكتابة أو بأية طريقة أخرى من طرق التعبير عن الرأي، إلا أن الثوابت الوطنية تؤطر الحرية بحيث لايترتب على ممارستها أي مساس بأمن الوطن واستقراره وتقدمه، فحرية الفرد تقف عند مساسها بحرية الجماعة.
وأكد المجلس أن تغليب مصلحة الوطن وأمنه واستقراره يأتي فوق أي اعتبار آخر، فالواجب الوطني يحتم التصدي للتدخلات الخارجية السافرة في شؤون مملكة البحرين الداخلية الهادفة إلى العبث بمقدرات الوطن أو المساس برمزه.
وإذ يشدد المجلس على أن الدفاع عن أمن وأمان ومصلحة الوطن واستقراره أمرٌ لايقبل المساومة، وأن على كل فرد أو تنظيم سياسي في المجتمع أن يتمسك بواجبه تجاه وطنه، ويستنكر التحركات والأعمال التخريبية التي تقوم بها جهات خارجية أو بعض الأفراد في الداخل ممن غُرِّر بهم، وأن يشجب الآراء التي تصدر عن أعداء الوطن بهدف العبث بأمنه ووحدته الوطنية، فلايجوز أن يقف من يتحلى بالروح الوطنية موقف المتفرج أمام كل ما يسيء للمجتمع الذي يُظِلُّه ويعيش تحت لوائه.
واعتبر المجلس أن الخروج بآراءٍ أو تصرفاتٍ تضر بمصالح الوطن وهيبة سلطاته هو خروج على الثوابت الوطنية التي تضمَّنها الميثاق والدستور، ومن هذا المنطلق يجدد المجلس تأكيده دائماً على أهمية التزام جميع أعضاء المجلس الذين يمثلون الشعب بمختلف أطيافه ومكوناته بالثوابت الوطنية الراسخة التي تصون كرامة الوطن وتحفظ مقدراته.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com