IMG_9034

الهِرْمي: «جمعية الوحدة الوطنية» تدعم إشاعة الروح الديموقراطية

دعا الأستاذ يوسف الهِرْمي مساعد رئيس اللجنة التنفيذية للشؤون السياسية بجمعية تجمع الوحدة الوطنية نواب الشعب إلى تقَبٌّل انتقادات الشارع وتعبيره عن رأيه ومواقفه في أداء مجلس النواب، في حدود ما يكفله الدستور من حرية تعبير وممارسة ديموقراطية، ظلت قيادة مملكة البحرين ممثَّلة في جلالة الملك وسمو رئيس الوزراء وسمو ولي العهد يؤكدون عليها ويشملونها بالرعاية والحماية، وفي حدود الحق المكفول دستورياً وما يتماشى مع العادات والتقاليد وقيم التسامي والتسامح لأجل مصلحة الوطن.
ودعا في الوقت نفسه جميع المواطنين إلى الحرص على المحافظة على هذه المكاسب الديموقراطية بحسن الممارسة وعدم التجاوز في استخدام حق حرية التعبير بالإساءة إلى الآخرين.
وبالإشارة الى ما أعلن عنه المحامي الأول للنيابة الكلية بخصوص التحقيقات مع مواطنين (أساءوا) استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في نشر عبارات خارجة عن أدبيات حرية الرأي والتعبير وبالإساءة إلى أعضاء السلطة التشريعية المتمثلة في مجلس النواب، عبر الهرمي عن استنكار الجمعية ورفضها التام لهذا النوع من التعدي والتجاوز القانوني بالإساءة إلى الآخرين، مع التأكيد على ثقته بتجاوز نواب الشعب لِما يمكن تجاوزه من الهفوات والأخطاء التي يمكن تجاوزها في إطار دورهم الوطني في ترقية الممارسة الديموقراطية وتطويرها والتعامل مع الأخطاء العابرة بأخلاق التسامي والتسامح والصفح ما أمكن ذلك.
وأكد المسؤول بجمعية التجمع أن تجمع الوحدة الوطنية سيظل داعماً للممارسة الرشيدة بخصوص تقديم النقد البناء وتبادل النصح بين المواطن والمسؤول، بما يعزز إشاعة الروح الديموقراطية وترسيخ تجربة البحرين المتفردة في مجال الحريات السياسية وحرية الصحافة وحرية الإعلام الإلكتروني الجديد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com