التعاون الاسلامي

الوعري لقمة منظمة التعاون الإسلامي: ندعوكم لموقف حازم من القرار الأميركي بحق القدس

دعت لجنة القدس في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي المزمع عقدها في إسطنبول بتركيا اليوم الأربعاء 13/12/2017، إلى اتخاذ موقف حازم من القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.
وقالت الدكتور نائلة الوعري رئيسة لجنة القدس في تصريح صحفي: «لايخفى عليكم أهمية هذه اللحظات التاريخية التي تجتمعون فيها نصرة ودعماً للقضية المركزية للعالم الإسلامي، قضية القدس الشريف وفلسطين المباركة. في هذا الوقت الذي تتطلع فيه شعوبكم بل وشرفاء العالم أجمع إلى قراراتكم التي ستسجَّل في صحائف أعمالكم».
وأشارت الوعري إلى أن الولايات المتحدة الأميركية بهذا القرار «تشعل حريقاً جديداً في المنطقة، فهي تكافىء المعتدي بالانحياز التام لسياساته العدوانية المستفزة، ونجدها تبارك إنشاء المستوطنات على الأراضي المحتلة وتهجير أصحاب الأرض الأصليين، وتساند الاحتلال في انتهاكاته المتكررة للمقدسات الإسلامية، والذي كان آخرها قرار الاعتراف غير القانوني بالقدس كعاصمة لـ(دولة) الاحتلال، مستغلة حالة الضعف والتفرق الذي يمر به العالم الإسلامي في الوقت الراهن».
ودعت إلى حل الخلافات بين دول منظمة التعاون الإسلامي والعمل على مواجهة القرار الأميركي من خلال الإعلان الفوري الرسمي بأن القدس عاصمة فلسطين، وطلب اعتراف هيئة الأمم المتحدة بذلك، والسعي لاستصدار قرارات من جميع المؤسسات الدولية الفاعلة لمطالبة أميركا بالتراجع عن هذا القرار واحترام قرارات الشرعية الدولية.
كما طالبت بإعادة النظر في اتفاقيات (السلام) مع الاحتلال (الإسرائيلي)، وممارسة حملات ضغط وتوعية للتأثير في صانعي القرار الأميركي والعالمي للوقوف مع الطرف الفلسطيني المظلوم، وتقديم الدعم والإسناد الشامل والفاعل للشعب الفلسطيني عامة وللمقدسيين خاصة؛ لمواصلة صمودهم ومقاومتهم لإجراءات الاحتلال الغاشمة المدعومة من الإدارة الأميركية.
ودعت الوعري إلى إدراج قضية القدس وحق المسلمين فيها في مناهج التعليم الرسمية، وبيان مخاطر التهويد ودور المسلمين في مواجهتها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com