loc-29

الوميض الأخضر المتقطِّع في الإشارات المرورية سلامة للسائقين

تقرير: صِدِّيقة حاجيه

وأضاف «نسعى من خلال هذا النظام الجديد الى إعطاء تحذير مسبق للسواق الكرام قبل التحول إلى الضوء الأحمر، حيث سيظهر الضوء الأخضر المتقطِّع قبل الانتقال إلى الضوء الأصفر ثم الأحمر، والهدف من الوميض الأخضر هو إعطاء مدة كافية لتحذير وتهيئة سائقي المركبات للتوقف الآمن قبل ظهور اللون الأحمر مما يعزِّز السلامة المرورية ويقلل من نسبة الحوادث».

إحصائيات مرورية

ومن خلال نتائج الدراسة والإحصائيات المرورية لنظام الوميض الأخضر المتقطِّع في الفترة من تاريخ 8 يناير إلى 3 مارس من السنة الجارية، تبيَّن انخفاض نسبة التجاوزات المرورية والتي تشمل: السرعة عند التقاطع وتجاوزات الإشارة الحمراء. فعلى تقاطع شارع الفاتح مع شارع الشيخ دعيج انخفضت التجاوزات بنسبة 45%, للمرور المتجه شمالاً الى جسر المنامة الشمالي و49% للمرور المتجه جنوباً إلى ميناء سلمان, كما بينت الإحصائيات انخفاض نسبة التجاوزات على تقاطع شارع ولي العهد مع مدخل المستشفى العسكري، حيث انخفضت التجاوزات على التقاطع بنسبة 70% للمرور المتجه شرقاً نحو دوَّار الساعة وبنسبة 44% للمرورالمتجه غرباً نحو دوَّار ولي العهد، مشيراً الى أن هذا النظام يهدف الى إعطاء تحذير مسبق للسواق قبل التحول إلى الضوء الأصفر ثم الأحمر، وإعطائهم مدة كافية استعداداً للتوقف الآمن قبل ظهور اللون الأحمر؛ مما يعزز السلامة المرورية ويقلل من نسبة الحوادث وتجنُّب قطْع الإشارة الضوئية الحمراء.

النجاح أو الفشل

وفي هذا التقرير نستطلع آراء عدد من السواق عن نجاح أو فشل تجربة الوميض الأخضر المتقطِّع للإشارات المرورية.
وحول سؤال: ما رأيك في تطبيق الإجراء الجديد بالإشارات الضوئية.. الوميض الأخضر المتقطِّع؟
أبدت الطالبة فاطمة فيصل رأيها قائلة: إنها تُعتبَر خطوة ذكية جداً وانتقال ملحوظ في التطور من قِبَل وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني, وقد لاحظ الجميع أن الإشارة الضوئية التي تعتمد على النظام الأوتوماتيكي الذكي توازن كفاءة الشارع وتخفِّف من نسبة السرعة لدى السواق عند الإشارات الضوئية, والجميع كان بانتظار تطبيق هذا النظام الذكي, لذلك نشكر الوزارة لاستجابتها لمقترحات المواطنين والتي تؤخذ بعين الاعتبار من قِبَل المسؤولين.
فيما قال الموظف عيسى الطيار: إنني مع هذا الإجراء وبشدة لأنه ينبه السائقين قبل التوقف وظهور اللون الأحمر, وهذه الفكرة جيدة وقللت من نسبة الحوادث بشكل ملحوظ وأيضاً من نسبة المخالفين الذين يعمدون لتجاوز الإشارة الحمراء. فالوميض الأخضر المتقطِّع يعطي السائق تنبيهاً مسبقاً بالتوقف وعدم الإسراع في سياقته والوقوع في تجاوز الإشارة قبل ظهور الوميض الأحمر.

تقليل الحوادث

ومن جهتها، قالت الطالبة سارة عبدالله عن هذا الإجراء المستحدث: إنني مع هذا الإجراء كونه يصب في مصلحة السائق والإدارة العامة للمرور ويخدم ويساعد في تقليل الحوادث الخطرة ويجعل السائق منتبهاً أكثر مع تقطُّع الوميض الأخضر قبل انتقاله الى الوميض الأحمر كالسابق, ويساعد أيضاً على تيسير حركة المرور وتقليل الازدحام.
أما الموظفة زينب عيسى فأوضحت أن الهدف من تطوير نظام الإشارات الضوئية هو إعطاء وقت كاف لتهيئة قائدي المركبات للتوقف الآمن قبل ظهور اللون الأحمر, ومما لاشك ان هذا الإجراء يحافظ على السلامة المرورية ويقلل من نسبة الحوادث الناتجة عن تخطِّي الإشارة الحمراء التي قد تسبِّب فقْد السائق ومن معه حياتهم.
وفي الختام أشير إلى أن هذا الإجراء يصب في مصلحة السائق ويحقق الحفاظ على أمنه وسلامته ومن معه, وهو ما يؤكد أن الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية في سعي دائم للحفاظ على أرواح وسلامة مستخدمي الطريق.
وجدير بالذكر أنه سيتم تشغيل الوميض على الاتجاهات الرئيسية فقط، أما الاتجاهات الفرعية فلن يشملها إجراء الوميض وذلك لعدم وجود حاجة ودواع ولتقليل التعطيل في حركة المرور.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com