النفط يقفز بدعم من تعطل إمدادات ليبية وتصريحات سعودية

انتعاش مرتقب للنمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي

يرى معهد المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز ICAE، في أحدث تقرير له بعنوان (رؤى اقتصادية: الشرق الأوسط للربع الثاني 2018)، أن اقتصادات الشرق الأوسط تسير نحو التعافي من صعوبات العام 2017. وبوجه عام، من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي للشرق الأوسط بنسبة 2.4% في العام الحالي 2018، على الرغم من البداية البطيئة نسبياً في الربع الأول منه، والبيئة الجيوسياسية المتوترة. ومع ذلك، تقول المؤسسة المتخصصة في المحاسبة والتمويل إن التوقعات وسمات المخاطر تبدو متفاوتة على مستوى اقتصادات الشرق الأوسط.
ويوضح التقرير الذي تم إعداده من قبل مؤسسة (أكسفورد إيكونوميكس) – شريك معهد المحاسبين القانونيين ICAEW والمتخصِّص في التوقعات الاقتصادية – أن الآفاق الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي تتسم بالإيجابية هذا العام، وذلك بفضل ارتفاع أسعار النفط، وزيادة الإنفاق الحكومي، والتقدم المطرد للاصلاحات الاقتصادية.
ومن المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي لدول المجلس بنسبة 2.3% هذه السنة، مرتفعاً من 0.1% العام الماضي. وبينما تزيد منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من إنتاج النفط، من المتوقع أن يتسارع نمو إجمالي الناتج المحلي بمعدلات أكبر للدول المصدِّرة للنفط خلال هذه السنة، وكذلك في سنة 2019.
ويقول محمد بردستاني، المستشار الاقتصادي لمعهد المحاسبين القانونيين ICAEW، والخبير الاقتصادي الأول للشرق الأوسط في مؤسسة (أكسفورد إيكونوميكس): «ستشهد اقتصادات الشرق الأوسط تعافياً في نمو إجمالي الناتج المحلي هذه السنة وفي السنة 2019، ولكن لايعني ذلك أن نشعر بالرضا التام عن الوضع الراهن. فمع تصاعد حدة التوترات على صعيد التجارة العالمية والمخاطر الجيوسياسية، وارتفاع أسعار الفائدة، تصبح الإصلاحات الاقتصادية على درجة بالغة من الأهمية من أي وقت مضى، وذلك لضمان تحقيق نمو أقوى ومستدام وشامل».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com