اللاجئين الروهنغيا

انتقادات لبنغلادش بعدم تقدير عواقب نقل اللاجئين الروهنغيا إلى جزيرة نائية

انتقدت هيومن رايتس ووتش تصرف بنغلادش في عدم توجيه دعوة لخبراء مستقلين يقيمون التأهب لحالات الطوارئ عند حدوثها في جزيرة بهاسان تشار التي أعدتها الحكومة لنقل اللاجئين الروهنغيا إليها.
ويـأتي هذا الانتقاد بعد أن حذر وزير الخارجية البنغلاديشي عبد المؤمن مؤخرًا من أن موسم الرياح الموسمية المقبل سيشكل خطراً كبيراً على لاجئي الروهنغيا الذين يعيشون في مستوطنات في كوكس بازار ملمحا بضرورة نقلهم إلى الجزيرة.
وقالت هيومن رايتس ووتش في تقرير لها: “بدلاً من المطالبة بضمانات عملية ضد الفيضانات والانهيارات الأرضية، يؤكد عبدالمؤمن الخطة المثيرة للجدل بإرسال اللاجئين إلى بهاسان تشار، وهي جزيرة طينية معرضة للفيضانات في خليج البنغال”.
وأضافت: “يتوقع الخبراء أن الجزيرة قد تغمرها المياه تمامًا في حالة حدوث إعصار قوي أثناء المد العالي. تبعد الجزيرة ثلاث ساعات على متن قارب من البر الرئيسي، ولا يمكن الوصول إليها خلال هيجان البحر، يمكن أن يكون اللاجئون في بهاسان تشار محتجزين في جزيرة غارقة”.
في الأسبوع الماضي، بعد زيارة بازار كوكس، حث فيليبو غراندي، مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، المانحين على توفير موارد إضافية مع اقتراب موسم الرياح الموسمية.

المصدر: وكالة أنباء أراكان

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com