سفينة الحرية

انطلاق «سفينة الحرية 3» من غزة نحو العالم

انطلقت عصر الأحد (5 أغسطس 2018) “سفينة الحرية 3″ لكسر الحصار عن قطاع غزة من ميناء غزة نحو العالم الخارجي.
وقالت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار في مؤتمر لها قبيل انطلاق الرحلة البحرية: “آن الأوان لإنهاء الحصار عن قطاع غزة”.
وأضافت أن “الحراك اليوم تضامنًا مع قبطاني سفينتي الحرية الأولى والثانية”.
وطالبت الهيئة بالإفراج الفوري عن قبطاني سفينتي الحرية الأولي والثانية الذين اعتقلتهما قوات الاحتلال الصهيوني في عرض البحر أثناء محاولتهما كسر الحصار البحري المفروض على القطاع منذ سنين.
وأعلنت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن انطلاق “سفينة الحرية 3″ لكسر الحصار عن قطاع غزة.
وذكر المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية أن “الرحلة ستنطلق من غزة نحو العالم؛ لتقول نحن لا نملك إلّا هذا الجهد، ولا نملك إلّا أن نواصل نضالنا الشعبي السلمي؛ حتى كسر الحصار وإنهاء المعاناة ورفع هذا الظلم، لأن غزة تستحق الحياة”.
كما دان أبو سلمية اعتداء بحرية الاحتلال الصهيوني على سفينة الحرية التي حملت على متنها متضامنين أجانب، مؤكدًا أن ذلك “جريمة جديدة يرتكبها الاحتلال بحق هؤلاء الأحرار؛ ظنًّا منه أنه قادر على كسر عزيمتنا وارادتنا ورغبة الحياة الموجودة لدينا ولكل أحرار العالم”.
ولفت إلى أن “الاحتلال يعتقد أنه بجرائمه المتواصلة بحق أحرار العالم والنشطاء سيثنينا عن مواصلة الحراك بحرًا وبرًا حتى إنهاء معاناة القطاع، ونقول إن حراكنا وتحرّكنا هو إيمان منّا بحقنا الكامل بالحياة وغزة تستحق الحياة الكريمة”.
وأعلنت قوات الاحتلال الأسبوع الماضي سيطرتها على سفينة كانت في طريقها إلى غزة قادمة من أوروبا لكسر حصارها.
واعترضت قوات الاحتلال الصهيوني رحلتين بحريتين انطلقت من قطاع غزة في محاولة منها لكسر الحصار عن القطاع، واعتقلت طواقمها وأفرجت عنهم فيما لا تزال تعتقل قبطانا الرحلتين السابقتين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com