no image

انهيار نفق على الحدود بين غزة ومصر.. وفقدان سبعة عمال فلسطينيين

قال مصدر أمني في قطاع غزة، إن الاتصال بسبعة فلسطينييين يعملون داخل أحد أنفاق التهريب على الحدود بين قطاع غزة ومصر، قد فُقد، بعد تدمير آليات حفر تابعة للجيش المصري للنفق “بشكل جزئي”.
وأضاف المصدر إن “آليات الحفر التابعة للجيش المصري عثرت على أحد أنفاق التهريب الواقعة على الحدود بين جنوبي قطاع غزة ومصر قرب منطقة معبر رفح البري، فوجهت له عدة ضربات لتدميره فتعرض للانهيار بشكل جزئي بينما كان بداخله سبعة عمال فلسطينيين فقد الاتصال بهم جميعا”.
وأوضح المصدر أن فرق الدفاع المدني الفلسطيني توجهت إلى موقع النفق وبدأت بمحاولة انقاذ العمال المتواجدين داخله.
وأعلن المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، في حوار مع صحيفة الأهرام المصرية نشرته في 25 مايو/ الماضي، عن تدمير 521 فتحة نفق على الشريط الحدودي مع غزة خلال الـ6 شهور الماضية.
ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، في يوليو 2013، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق معبر رفح البري وفتحه استثنائياً على فترات زمنية متباعدة لسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجنسيات الأجنبية.
ومنذ أكتوبر الماضي، تعمل السلطات المصرية على إنشاء منطقة خالية من الأنفاق في الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدا في مدينة رفح، تبلغ مساحتها 2 كيلومتر من أجل “مكافحة الإرهاب” كما تقول السلطات المصرية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com