النازحون في اليمن

بدء سريان الهدنة اليمنية كبادرة لإنجاح مفاوضات الكويت

النبأ: الخليج أونلاين

دخلت الهدنة في اليمن، اليوم الأحد، حيز التنفيذ على أمل إنهاء القتال الدائر في البلاد لأكثر من عام، وبدء مفاوضات مرتقبة للتسوية السلمية.
وقالت تقارير محلية إنه قبيل بدء سريان الهدنة شهدت البلاد تصعيداً في العمليات القتالية بين الجانبين.
واستبق منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، بدء سريان الهدنة بدعوة طرفي الصراع إلى ضرورة الالتزام باتفاق وقف القتال؛ وطالب المسؤول الدولي أيضاً بحماية المدنيين.
وأضاف ماكغولدريك في بيان رسمي، السبت: أنه “بصرف النظر عن نتائج مفاوضات السلام، فإن الأمم المتحدة وشركاءها المعنيين بالعمل الإنساني، عاقدو العزم على المضي في استجابتهم للاحتياجات الإنسانية للسكان أينما يكونون، ومهما يبلغ حجم العقبات التي سيواجهونها”.
وقال الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، السبت، إن وفد حكومته المفاوض في مشاورات الكويت المقرر عقدها في 18 أبريل الجاري، سيذهب “من أجل السلام ووقف الحرب”.
وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، أعلن في 23 مارس الماضي، أن أطراف الصراع اليمني وافقوا على وقف “الأعمال العدائية” في البلاد، اعتباراً من منتصف ليل 10 أبريل الجاري، على أن تبدأ جولة مفاوضات مباشرة بين الأطراف في 18 من الشهر ذاته، في دولة الكويت.
وفي أكثر من مرة مضت وافق الانقلابيون على تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 والانصياع للنقاط التي حملها، لكنهم يعودون للتلكؤ حول آلية تطبيق ذلك القرار، وهو ما أفشل جولتين سابقتين لم تخرجا بنتائج ملموسة على الأرض؛ نتيجة تعنت الانقلابيين وسعيهم نحو كسب مزيد من الوقت، واعتبار أي تهدئة مجرد فرصة لالتقاط الأنفاس.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com