سجد رأس العمود

بلدية الاحتلال في القدس تصادر قطعة أرض ملاصقة لمسجد رأس العمود

أعلنت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة مصادرة قطعة أرض تقع في موقع استراتيجي وحساس في منطقة رأس العمود بمدينة القدس المحتلة، وذلك تحت مسمى وزعم المصادرة لغرض المصلحة العامة.
وقال خليل التفكجي، رئيس دائرة الخرائط في بيت الشرق، إن قطعة الأرض المستهدفة والتي تزيد مساحتها على 1300 متر تقع على الشارع العام مقابل المسجد الأقصى المبارك، وهي ملاصقة لمسجد رأس العمود والمقبرة اليهودية في جبل الزيتون.
وأضاف أن بلدية الاحتلال تزعم في قرار المصادرة أن أصحاب هذه الأرض مجهولون لديها وأن كل من يدعي ملكيتها عليه التوجه بالأوراق الثبوتية والمستندات إلى البلدية للاعتراض على قرار مصادرتها.
وقال التفكجي: «يُخشى أن يتم تخصيص هذه الأرض لصالح توسيع البؤرة الاستيطانية المقامة في رأس العمود وربطها بموقف السيارات المقابل للمسجد لتشكل امتداداً للمقبرة اليهودية على جانبيّ الشارع العام الذي شهد تركيب عشرات كاميرات التصوير التابعة لشرطة الاحتلال وشبكة حراسة المستوطنين».
من جهة أخرى، ذكرت القناة العبرية العاشرة، مساء الثلاثاء الموافق 25/4/2017 أن (وزارة) الإسكان الصهيونية وبلدية الاحتلال في القدس المحتلة وافقتا على مخطط لبناء 10 آلاف وحدة استيطانية على أراضي مطار القدس.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com