20150726_بورصة البحرين

بورصة البحرين تطلق سوقاً للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

أطلقت بورصة البحرين الأحد (26 مارس 2017)، سوقاً جديدة لإدارج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في سوق الأوراق المالية، تحت اسم “سوق البحرين الاستثماري”.
وقام زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة، وهو المسؤول عن بورصة البحرين، ، بقرع جرس إطلاق سوق البحرين الاستثماري، إيذاناً ببدء التداول فيه.
وقالت البورصة، إن “سوق البحرين الاستثماري”، هي سوق أسهم مصممة خصيصاً لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة، من الحصول على رأس المال بطريقة فعالة من حيث الوقت والكلفة.
ووقعت البورصة اتفاقيتين مع شركة كي بي ام جي (خاصة) وكي بوينت (شركة محاسبة مستقلة)، ليصبحا مكاتب استشارية معتمدة لدى السوق.
فضلاً عن توقيع اتفاقية ثالثة مع تمكين (منظمة حكومية مهمتها تطوير القطاع الخاص)، لإطلاق برنامج دعم جديد مخصص لمساعدة الشركات على تغطية التكاليف المرتبطة بعملية الإدراج، وتعيين المكاتب الاستشارية.
وتمنح السوق الجديدة للشركات الراغبة في تنمية رؤوس أموالها بما في ذلك الشركات المتوسطة والصغيرة، لائحة قواعد مخففة ورأس مال مخفض وخيارات مناسبة لسهولة التخارج، ما يسهم في تعزيز الوضع المالي لهذه الشركات، ويسهم في رفع قدرتها التنافسية محلياً وإقليمياً.
وتقدم سوق البحرين الاستثماري، تسهيلات فى متطلبات الإدراج على الشركات، من حيث رأس المال الذي يجب ألا يقل عن 250 ألف دينار بحريني (662.5 ألف دولار)، وكذلك شرط الربحية الذي لم يعد مطلوباً من الشركات عند تقديمها لطلب الإدراج، بحسب تصريحات سابقة للشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين.
وتختصر الإجراءات والموافقات الخاصة بطلبات الشركات الراغبة بالإدراج في السوق التي تستغرق عامين في السوق الرئيسة إلى فترة 30 يوماً فقط.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com