علي عيسى بوفرسن

بوفرسن: تفجير الدِّيه إخلال بالأمن ولابد من إجراء صارم

استنكر النائب الدكتور علي بوفرسن التفجير الإرهابي الذي استهدف رجال الشرطة أثناء تأمينهم موكب عزاء بالديه وتسببه بإصابة خمسة منهم، في محاولة للإضرار بالجهود الأمنية الكبيرة التي قامت بها وزارة الداخلية والتنسيق المشترك مع الجهات الحكومية والأهلية لشعائر آمنة تخلو من أي تعطيل أو تخريب أو استهداف.
وذكر أن الجهات المشرفة على الشعائر من أوقاف جعفرية ومحافظين ورؤساء مآتم ومواطنين أشادوا بالتنظيم من قبل رجال الشرطة وشرطة المجتمع ورجال المرور وتأهب كل الإدارات بالوزارة لِما فيه خدمة المشاركين في هذه المواكب وهو ديدن مملكة البحرين منذ عشرات السنين حيث تلقى المآتم كامل الدعم بدءاً من جلالة الملك ومكرمته السنوية مروراً بالوزارات والجهات ذات العلاقة إضافة للجهود التي يقوم بها رؤساء المآتم الملتزمون بالأنظمة والقوانين بعيداً عن التسييس.
وشدد على أهمية الضرب بيد من حديد على يد كل من يتجرأ على الإخلال بالأمن ومحاولة استهداف الشرطة والذي قد يعود بالضرر على المدنيين أنفسهم، فالعمل الإرهابي لايعرف ديانة أو مذهب ولايميز بين اللون والجنس، وضرره على المجتمع بأكمله.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com