كونغرس فيفا

تأجيل قرار أندية المستوطنات الصهيونية في اجتماع «كونغرس فيفا»

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو الخميس (11 مايو 2017) أن الهيئة الكروية ستصدر قرارها بشأن أندية المستوطنات التي تلعب في الضفة الغربية المحتلة، بحلول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
وتم خلال الاجتماع متابعة اقتراح مجلس الفيفا بشأن الاقتراح المقدم من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم – “طلب الاعتراف الرسمي باستحقاقات اتحاد كرة القدم الفلسطيني بجميع حقوقه كما هو موضح في نظام الفيفا الأساسي”، وقد وافق كونجرس الفيفا، بـ 73 في المئة من الأصوات الصالحة، على الاقتراح التالي: “بالنظر إلى أن المسألة ليست من اختصاص الكونغرس بل من اختصاص المجلس، وأن التقرير الموحد للجنة الرصد ليس جاهزاً بعد، وأنه يلزم المزيد من الوقت لتقييم الوضع واتخاذ قرار في هذا الشأن، يقترح المجلس على الكونغرس عدم التصويت على اقتراح الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وإعطاء الوقت للمجلس لاتخاذ قرار قبل نهاية مارس/ آذار 2018»، ومع ذلك، فقد التزم المجلس باتخاذ قرار بالفعل حول هذه المسألة خلال اجتماعه المقبل في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2017.
وكان مجلس الفيفا رفع إلى الجمعية العمومية للاتحاد المنعقدة (الخميس) في المنامة، توصية يعتبر فيها أنه “من السابق لأوانه” اتخاذ قرار بشأن الأندية الستة، في ما اعتبره رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو انتصاراً في إطار حرب تشن على بلاده.
وصوتت الجمعية بغالبية 73 في المئة لصالح إرجاء قرار الاتحاد حتى مارس/ آذار 2018، إلا أن إنفانتينو أشار إلى أن القرار سيتم اتخاذه قبل ذلك التاريخ. وقال “سنتحمل المسئولية ونتخذ قراراً حول هذه القضية”، مشيراً إلى أن ذلك سيكون بحلول أكتوبر.
وكانت لجنة مكلفة من الفيفا يرأسها الجنوب إفريقي طوكيو سيكسويل اجتمعت في مارس بمدينة زوريخ السويسرية لبحث النزاع. ويطالب الفلسطينيون بوقف الأندية التي تلعب بدعم وإدارة من الاتحاد الإسرائيلي كونها تلعب على الأراضي المحتلة عام 1967.
واستمع المندوبون المشاركون في كونغرس الفيفا إلى ممثلين من الاتحادين الفلسطيني والصهيوني قبل إجراء التصويت.
وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب أن الاتحاد المحلي يرغب في أن تتم معاملته بمساواة كالاتحادات الأخرى.
أضاف “لا نسعى إلى إيقاف أو طرد (الاتحاد الصهيوني)، بل الاعتراف الكامل بحقنا في أن لا تلعب أندية صيهونية على أرضنا”.
في المقابل، رأى ممثل الاتحاد الصيهوني عوفر عيني أن الفلسطينيين يريدون وضع حدود سياسية، معتبراً أن ذلك يتعدى صلاحية الفيفا.
وكان الرجوب ندد الاثنين (8 مايو 2017) بمحاولة نتانياهو الضغط على الفيفا، متحدثاً عن تقارير عن اتصال الأخير بإنفانتينيو لطلب إلغاء هذا البند من جدول أعمال الفيفا، معتبراً أن ذلك غير مسبوق في تاريخ كرة القدم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com