عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد ال

تحذيرات من مغبة اقتحامات المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى

انسحبت قوات الشرطة (الإسرائيلية) من ساحات المسجد الاقصى، ظهر الأحد الماضي، مخلِّفة دماراً كبيراً، فيما أصيب 17 فلسطينياً، و4 من أفراد الشرطة.
وقال رضوان عمرو، وهو أحد موظفي المسجد، في اتصال هاتفي مع مراسل وكالة أنباء (الأناضول) التركية إن قوات الشرطة انسحبت ظهر اليوم نفسه، تاركة «دماراً كبيراً في المسجد وساحاته»، مضيفاً «لقد تم اقتلاع بوابة المسجد الثالثة بالكامل، كما أصيبت بوابات أخرى بأضرار».
وذكر أن المواجهات أسفرت عن تحطيم نظام الإطفاء الموجود في المسجد بالكامل.

تغطية الاقتحام

كما اعتدت قوات الشرطة (الإسرائيلية) بالضرب على نساء فلسطينيات في ساحات المسجد الأقصى، مما أدى إلى إصابتهن برضوض.
وقالت الصحفية الفلسطينية لواء أبو رميلة لـ(الأناضول) «قامت مجموعة من الشرطة (الإسرائيلية) بالاعتداء عليَّ بالضرب المباشر لمنعي من تغطية الاقتحام الواسع للمسجد الأقصى».
وأضافت «إن الاعتداء أدى إلى إصابتي برضوض، كما تم الاعتداء على نسوة من المرابطات في المسجد الأقصى».
وقال أحد حراس الأقصى لـ(الأناضول) «تأكد لدينا وقوع إصابات في صفوف المرابطين، واعتقال بعض الشبان».
وكان عشرات من أفراد الشرطة (الإسرائيلية) قد اقتحموا المسجد الأقصى يوم الأحد الماضي وسط إطلاق نار كثيف، بصحبة 30 مستوطناً إسرائيلياً، دخلوا في مشهد إستعراضي، مما تسبب في حدوث مواجهات بين المرابطين وأفراد الشرطة».
وقد تعطَّل جراء ذلك، نظام الإطفاء بالكامل، واجتاحت إثر ذلك المياه سجاد المسجد الأقصى، وسط مخاوف من حدوث تماس كهربائي، قد يؤدي إلى كوارث كبيرة.
ويشار إلى أن المرابطين بالأقصى هم متطوعون فلسطينيون يواصلون الإقامة والمبيت في جنبات المسجد الأقصى، تحَسُّباً لاقتحامات ينفذها مستوطنون (إسرائيليون) في مناسبات مختلفة.

خراب الهيكل

وقال عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى لوكالة (الأناضول) إن عدد المصابين بالإختناق والرضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب بلغ 17 فلسطينياً، بينهم 5 من حراس المسجد، واصفاً جراح أحدهم بأنها صعبة.
وأضاف الكسواني أن نحو 120 من المستوطنين اقتحموا المسجد على دفعات، يتزعمهم الموسوم بوزير الزراعة المدعو أوري أرئيل.
وكان المستوطنون قد اقتحموا المسجد بحراسة الشرطة تحت زعم (الاحتفال) بذكرى ما يُطلق عليه اليهود (خراب هيكل النبي سليمان)، وبناء المسجد الأقصى على أنقاضه، على حد قولهم.
من جانب آخر، أعلن مصدر في الشرطة (الإسرائيلية) لمراسا إذاعي أن 4 جنود أصيبوا خلال المواجهات مع الفلسطينين المرابطين في المسجد.
وأضاف: «نجحت الشرطة في اعتقال 3 فلسطينيين، شاركوا في المواجهات ضد الشرطة».
هذا ونظَّم مئات المستوطنين ليلة السبت الماضي مسيرة ضخمة في القدس، باتجاه بوابات الأقصى، ثم إلى حائط البراق، في ذكرى ما يزعمونه (خراب الهيكل).

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com