150121063823680

تقرير أممي: حزب الله والميليشيات الشيعية أنقذت النظام السوري

أوضح تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة حول سوريا التابعة للأمم المتحدة؛ أن قوات النظام السوري استفادت من المقاتلين الأجانب، كحزب الله (اللبناني) والميليشيات الشيعية العراقية.
ونشرت اللجنة تقريرها التاسع حول انتهاكات حقوق الإنسان المرتكَبة في سوريا، إذ أشار التقرير إلى مقتل العديد من الأشخاص وبخاصة الأطفال؛ بسبب استراتيجية (الاستسلام أو الموت جوعاً) التي يفرضها النظام السوري في السنوات الأربع الأخيرة في البلاد.
ولفت التقرير إلى استمرار ارتكاب جرائم لايمكن للعقل تخَيُّلها يومياً، مع اقتراب دخول الأزمة عامها الخامس في سوريا، مبيناً أن النظام منذ عام 2012 وحتى الآن؛ يرمي البراميل المتفجرة على شبكات المواصلات والأبنية والأسواق وحتى على المناطق المزدحمة، التي تشهد توزيعاً للمساعدات؛ ما تسبب في مقتل آلاف المدنيين.
ونوه التقرير إلى ارتفاع أعداد الإعاقات جراء المواد المتفجرة والألغام المستخدمة في المعارك، مضيفاً: «تتسبب الأسلحة التي تستخدمها قوات النظام – خصوصاً البراميل المتفجرة – في إصابات خطيرة، أو فقدان للأطراف، أو جروح خطيرة نتيجة شظاياها، كما أن الكثير من الناجين من البراميل المتفجرة يعانون إعاقات دائمة».
وأفاد التقرير بتعرض النساء إلى الاغتصاب والعنف الجنسي في سجون ومراكز اعتقال النظام، وتابع التقرير: «تم بيع النساء الإيزيدييات اللاتي خُطِفْن من العراق، في سوريا، وتعرضن للعنف الجنسي، وتم التعامل معهن على أنهن غنائم حرب من قبل مسلَّحي (داعش)».
ولفت التقرير إلى أن قرابة خمسة آلاف مدرسة تم تدميرها في سوريا حتى الآن، وأن 160 طفلاً لقوا مصرعهم جراء هجمات استهدفت المدارس عام 2014، مبيناً أن تنظيم (داعش) أقام معسكرات للأطفال، وعلَّمهم استخدام السلاح وأن يكونوا انتحاريين.
جدير بالذكر أن لجنة التحقيق الأممية قد تشكلت في مارس عام 2011، من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة؛ من أجل التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان المرتكَبة في سوريا.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com