مئات الفلسطينيين أدوا الصلاة في ال

تقرير: الاحتلال الصهيوني يُصَعِّد انتهاكاته بحق المقدسيين

اتهم تقرير أصدره مركز معلومات (وادي حلوة) مؤخراً، ورصد فيه الانتهاكات (الإسرائيلية) في مدينة القدس، خلال شهر يناير الماضي، سلطات الاحتلال بتصعيد انتهاكاتها للمسجد الأقصى المبارك.
وأوضح المركز أن شهيداً مقدسياً من قرية جبل المكبر ارتقى برصاص القوات (الإسرائيلية) الشهر الماضي، فيما اعتقلت تلك القوات 157 فلسطينياً من المدينة وهدمت 19 منشأة.
ففي الثامن من الشهر الماضي، استشهد الشاب فادي أحمد حمدان قنبر (28 عاماً) من جبل المكبر في القدس، برصاص (جنود إسرائيليين) بعد تنفيذه عملية دهس بشاحنة قرب مستوطنة (أرمون هنتسيف) المقامة على أراضي قرية جبل المكبر.
فيما تواصل السلطات احتجاز جثمان الشهيد القنبر، وكذلك جثمان الشهيد المقدسي مصباح أبوصبيح منذ شهر شهر سبتمبر الماضي، في حين سلمت «مطلع شهر فبراير الجاري جثمان الشهيد المقدسي الطفل محمد نبيل زيدان (14 عاماً)، بعد احتجازه في ثلاجاتها منذ الخامس والعشرين من شهر نوفمبر الماضي.
إلى ذلك، واصل المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة بحراسة ومرافقة قوات الاحتلال الخاصة والشرطة.
واقتُحِم المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي من قبل 1504 مستوطنين فيما أبعدت السلطات (الإسرائيلية) سيدة وشاباً عن الأقصى لفترات بين 15 يوماً وشهرين، كما أبعدت مقدسيين عن البلدة القديمة لمدة 15يوماً و45 يوماً.
ورصد المركز اعتقال 157 فلسطينياً من مدينة القدس خلال الشهر المنصرم، من بينهم 63 قاصراً، و8 نساء إحداهن مسنة، و4 رجال من كبار السن.
وكان التوزيع الجغرافي للاعتقالات كالتالي: 37 اعتقالاً من قرية جبل المكبر، 32 اعتقالاً من العيسوية، 27 اعتقالاً من البلدة القديمة بالقدس، 21 اعتقالاً من سلوان، و12 اعتقالاً من مخيم شعفاط، و8 اعتقالات من حي وادي الجوز والطور، 4 من صور باهر، 3 بيت حنينا، 1 من الصوانة، واعتقالات متفرقة من شوارع القدس القديمة. وأضاف المركز أن من بين المعتقلين 4 فتية اعتُقِلوا خلال توجُّههم إلى مدارسهم.
كما حولت السلطات 4 شبان مقدسيين للاعتقال الإداري، لفترات تراوحت بين 3 إلى 6 أشهر.
ووفقاً للتقرير، فقد واصلت بلدية القدس المحتلة عمليات هدم المنشآت السكنية والحيوانية والتجارية في مدينة القدس، بحجة البناء بلا ترخيص، وقد تركزت الشهر الماضي في قرية جبل المكبر.
ورصد المركز هدم 19 منشأة في مدينة القدس 9 منها هُدِم ذاتيا (بقرار من البلدية بعد تهديد أصحابها بفرض غرامات مالية عالية عليهم). أما المنشآت التي هدمت فهي: 4 منازل سكنية، 8 منشآت تجارية، 6 بركسات مواش ومخزن، علماً بأن المنشآت التجارية والحيوانية شملت عدة كونتيرات وبركسات.
وكان التوزيع الجغرافي للهدم كالتالي: 13 بجبل المكبر، 2 بشعفاط، 1 بالعيسوية، 1 ببيت حنينا، 2 بسلوان، وشردت بلدية القدس المحتلة بسبب عمليات الهدم 23 فلسطينياً، بينهم 8 قاصرين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com