بترول

تقرير: قطاع الاتصالات الخليجي ليس بمنأى عن تراجعات أسعار النفط

قالت وحدة الأبحاث التابعة لبنك HSBC إنه بالرغم من توقعاتها بوصول برميل النفط إلى 60 دولاراً للبرميل خلال العام الحالي 2016، فإن قطاع الاتصالات الخليجي لن يكون بمنأى عن تراجعات أسعار النفط.
وأضافت في تقرير لها، تلقى مركز (مباشر) الإخباري نسخة منه الأسبوع الماضي، إنه في ظل تساؤل المستثمرين عن تأثير انخفاض أسعار النفط على شركات الاتصالات الخليجية، فإنها تفضل تلك الشركات التي تتميز ببيئة تشغيلية تنظيمية، بالإضافة إلى تقديمها لخدمات الاتصالات المجمعة (الثابتة والمتنقلة ووسائل الإعلام)، والاتجاه نحو خفْض التكاليف.
ويرى التقرير أن البيئة التشغيلية لشركات قطاع الاتصالات في الخليج ستتأثر بانخفاض أسعار النفط في العام الحالي، وعليه فمن المتوقع أن يتجه تركيز المستثمرين على عوامل أخرى بعيداً عن نمو تلك الشركات وتتمثل في القيمة والعوائد وتوليد النقود.
ورجَّح التقرير أن تتأثر شركات الاتصالات الخليجية بانخفاض أسعار النفط، بالرغم من تحَصُّنها نسبياً بارتفاع العوائد والتدفقات النقدية، نتيجة لتواجدها في بيئة اقتصادية غير مواتية، لافتة إلى أن تلك الشركات قد تواجه تحديات على جبهات مختلفة.
وعن نمو أعداد المشتركين، أوضح التقرير أنه باستثناء المملكة العربية السعودية فإن أغلبية السكان في دول مجلس التعاون الخليجي هم من المغتربين، وبالتالي يشكل الأجانب حصة كبيرة من قاعدة المشتركين لمشغِّلي الاتصالات.
وبيَّن التقرير أن هناك بعض المؤشرات على انخفاض الإنفاق الاستهلاكي، وبالتالي سيؤثر ذلك على شركات الاتصالات، حيث ستتشكل ضغوط على متوسط العائد لكل مستخدم، مما سيقلل من هوامش الأرباح.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com