تمثال الأسد.. الأيقونة الفريدة

تقرير مصور | ماليزيا وسنغافورة.. روائع آسيا المبهرة

النبأ:: عبدالله الشاووش

سنغافورة وماليزيا من بلدان آسيا المتطورة سياحياً واقتصادياً والتي تتميز بطبيعة خلابة وأماكن ترفيهية راقية ونظيفة تنافس العالم بجودتها وحداثتها، وهي فعلاً بلدان تناسب جميع الأعمار والأذواق لِما فيها من برامج متنوعة تتجدد باستمرار وبإبداع تقني وفني لا مُتَنَاهٍ، والفرق الوحيد بين البلدين هو فارق مستوى المعيشة، فالصرف في سنغافورة يكلف ضعف أو ضعفي الصرف في ماليزيا، لكن لابد لك من الجمع بينمها خلال سفرة واحدة، ولتكن ثلاث ليال في كل بلد.

سنغافورة.. البلد الصغير المتطور

عندما تصل الى سنغافورة ستجد المباني والمعالم الشاهقة والمشاريع العملاقة التي تحكي كل منها تجربة خاصة لن تجدها في أي مكان آخر، وسيأخذك الوقت أولاً لشارع العرب (شارع حاجي) الحيوي المليء بالمطاعم والمنتجات العربية والسياح من شتى البقاع، وتزيِّن هذا الشارع جداريات ملونة ومعبرة تجعلك تتأمل في تفاصيل معانيها. والشارع المهم الثاني هو (شارع الأوركيد) حيث توجد أكبر المجمعات التجارية التي تبيع الماركات العالمية. لكن الحياة تقف عند الساعة العاشرة مساءً حيث تغلق أكثر المحال والمجمعات أبوابها.
ولاتفُتْكَ زيارة منطقة خليج مارينا، وابدأها بركوب عجلة (عين سنغافورة)، ورغم بطئها إلا أنها تمنحك رؤية بانوراما سنغافورة من أعلى نقطة ارتفاع، وتمشى قليلاً إلى أن تصل إلى مكان أروع وهو حدائق المارينا، ويجتمع فيها نقاء الطبيعة مع إحساس الإنسان، عبر حدائق مفتوحة وحدائق أخرى تحت قبب مكيفة بها العديد من المجسمات المصنوعة من الزهور والفواكه الطبيعية والشلالات الصناعية. ولمن يرغب في تجربة فريدة عليه أن يسكن في (فندق مارينا باي ساندز) الذي يحوي أعلى بركة سباحة في العالم أرضيتها من زجاج وكأنك تسبح في السماء!
وتمثال الأسد في متنزة ميرليون هو رمز سنغافورة ويزوره السياح لالتقاط الصور بجانبه، ويتمتع موقعه بإطلالة على الخليج. وفي المساء ننصح بزيارة الحي الصيني والحي الهندي اللذين بهما سوق تجاري ومطاعم بأسعار رخيصة وفي متناول الجميع، كما أنها فرصة لرؤية المعابد الهندوسية والبوذية ووزيارة المساجد والمعالم الإسلامية للاطلاع على الثقافات. وينقسم الشعب هناك إلى ثلاثة أعراق هي المالية (ملايو) والصينية والهندية بالإضافة الى جاليات عربية.
والجزء الأهم في سنغافورة هو (جزيرة سنتوزا) المكان الأفضل على الإطلاق، وأهم ما فيه هو ملاهي استديوهات يونيفرسال، ويمكن أن تقضي يوماً كاملاً منذ الصباح وحتى آخر ساعات الليل في البرامج المقدمة في الجزيرة، حيث تشتمل على ما يقارب من عشرين برنامجاً، وهي بحق مكان مختلف يستحق الزيارة، وللحقيقة أنها كان من أمتع الأماكن التي زرتها مع الشباب.

ماليزيا.. وِجْهة العائلة العربية

وفي ماليزيا يوجد كذلك شارع العرب أو كما يسمونه هناك بـ(شارع بوكيت بنتانغ)، حيث يفضل أكثر السياح العرب السكن في الأماكن الواقعة على هذه الشوارع لتشابهها وقربها من البيئة العربية، ويحيط بهذا الشارع الكثير من الشوارع الفرعية التي تتميز بالعديد من الجوانب، فتجد شارع المجمعات التجارية، وشارع المطاعم الشعبية، وشارع الشباب والحياة الليلية. وكما هو الحال في سنغافورة يوجد الحيان الهندي والصيني بنفس الوضعية، ولكن هنا تجد الحياة تمتد الى ساعات الصباح الأولى.
وتتمتع ماليزيا بوجود حديقتين فيها لابد من زيارتهما، أولاهما مدينة ملاهي (جنتنغ)، وهي مدينة ترفيهية كاملة على مرتفع ويمكن الوصول اليها بالطريقة الأسهل عن طريق التلفريك أو الاختيار الأصعب عن طريق المسار الجبلي، غير أنها مغلقة حالياً ومنذ أكثر من ثلاث سنوات لدواعي الصيانة. أما المكان الثاني فهو الحديقة المائية (صن واي لاغون) وبها الألعاب المائية والترفيهية، وحديقة حيوانات مصغرة، ومجمع تجاري وغيرها من الأنشطة والمواقع، وتحتوي الحديقة على بعض الألعاب القوية والشيقة التي تحبس الأنفاس.
وفي صبيحة يوم رياضي توجَّه باكراً للسباحة في شلالات (تيمبلر بارك) وهناك ستضطر لصعود بعض السلالم حتى تصل إلى مصب الشلال الذي يُكَوِّن بحيرة صغيرة وسط الأشجار، وعليك أنْ تحذر من القردة التي في المكان والتي تتحين الفرصة لسرقة أي شيء في يدك. وبعد أخْذ قسط من الاستجمام والراحة توجه إلى مكان آخر هو (كهف باتو) وهو عبارة عن قسمين، يتمثل الأول في الكهف الأسود حيث تدخل في مسار مشي داخل الكهف لمشاهدة المعادن والحياة الطبيعة داخل الكهوف، ثم أكمل مسيرك للأعلى حيث يوجد المعبد المقام داخل الكهف، وخذ في الاعتبار أنك ستصعد أكثر من مائتين وسبعين عتبة ولذا فإنك تحتاج إلى لياقة عالية وتركيز.
وسيكون اليوم الأخير في محيط برجي (بتروناس) التوأمين ذوَي الهندسة المتقنة، والمجمع التجاري والحديقة التي تزين المكان، وهي فرصة لقضاء وقت في التسوق ومشاهدة الحياة البحرية في أحواض السمك (إكواريا) داخل المجمع، كما أن هناك إمكانية لتمديد فترة سفرك في ماليزيا إذا رغبت في زيارة مناطق أخرى مثل (بينينغ) و(لنجاوي) وهما من الجزر التي تحتوي على الكثير من البرامج السياحية والمتعة.

معبد كهوف باتو ذو الـ 270عتبة

صن واي لاغون.. وجهة العائلة الترفيهية

الاحياء الهندية والصينية لها نكهة خاصة

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com